اخبار دولية وعربيةاخبار محليةالعرض في السلايدرتقارير

هام : موجة غضب وإدانات كبرى لجريمة النظام السعودي بحق الحرم المكي والمقدسات الإسلامية ومخالفته للقرآن الكريم

21 سبتمبر || تقرير خاص :

شهدت الساحة اليمنية موجة غضب وتنديدات واسعة لجريمة النظام السعودي المطبع بحق الحرم المكي ومقدسات المسلمين والدين الإسلامي.

وزارة الإرشاد وشؤون الحج والعمرة :

حيث أكدت وزارة الإرشاد وشؤون الحج والعمرة بصنعاء، أن سماح النظام السعودي بتجول يهود في المسجد الحرام والمشاعر الإسلامية المقدسة مخالفة واضحة لتوجيهات الله عز وجل.

وأشارت الوزارة في بيان إلى أنه في الوقت الذي يمنع النظام السعودي ملايين الحجاج من أداء فريضة الحج ويعقد إجراءاتها أمام من يرغبون بتأديتها؛ يُسهل لليهود دخول مكة والمشاعر المقدسة.

واعتبرت أن هذا دليل واضح على أن النظام السعودي يوالي اليهود ويسعى لتنفيذ مخططاتهم ضد الإسلام ومقدساته.

وجددت وزارة الإرشاد دعوتها لكافة شعوب الأمة الإسلامية لاستنكار هذه الجريمة المخالفة لأوامر الله تعالى الذي قال في محكم كتابه : “يَٰٓأَيُّهَا ٱلَّذِينَ ءَامَنُوٓاْ إِنَّمَا ٱلْمُشْرِكُونَ نَجَسٌ فَلَا يَقْرَبُواْ ٱلْمَسْجِدَ ٱلْحَرَامَ بَعْدَ عَامِهِمْ هَٰذَا”.

وشدد البيان على أنه لا يحق للنظام السعودي التفرد بإدارة المشاعر المقدسة فهي ملك المسلمين وليست ملكا لآل سعود، الذين ثبتت خيانتهم واستباحتهم للمقدسات الإسلامية، مما يستدعي على الدول الإسلامية تشكيل هيئة مشتركة لإدارة بيت الله الحرام وكافة المقدسات الإسلامية.

ودعا البيان كافة العلماء إلى الصدح بالحق والكشف عن مساوئ النظام السعودي وتعرية ممارساته الخبيثة تجاه الإسلام ومقدساته.

كما شددت الوزارة على ضرورة اتخاذ موقف من أجل بيت الله الحرام، والتحرك السريع والفاعل في مواجهة مخطط آل سعود وكيان العدو الإسرائيلي الذي يستهدف مكة والبيت الحرام وردعهم وتطهير المقدسات الإسلامية من رجسهم.

الهيئة العامة للأوقاف :

من جانبها أدانت الهيئة العامة للأوقاف، بشدة سماح النظام السعودي بدخول مراسل القناة العبرية الصهيونية الـ13 إلى الأراضي المقدسة وتدنيس مكة المكرمة والمدينة المنورة والمشاعر الحرام.

واعتبرت الهيئة في بيان لها هذه الخطوة، جريمة منافية للمبادئ الإسلامية التي تحرم على اليهود والمشركين دخول الأراضي المقدسة، كما جاء في قوله تعالى “يا أيّها الّذين آمنوا إنّما المشركون نجس فلا يقربوا المسجد الحرام بعد عامهم هذا”.

وأكدت أن هذه الخطوة تعكس أيضاً التواطؤ بين النظام السعودي والكيان الصهيوني ومدى الارتباط والتماهي بينهما على حساب الإسلام والمسلمين .. داعية علماء الأمة إلى إظهار موقفهم الشرعي تجاه هذه السابقة الخطيرة التي تمس مقدسات المسلمين.

مجلس الشورى :

أدان مجلس الشورى سماح النظام السعودي لمراسل القناة الـ13 الصهيونية بدخول الأماكن المقدسة والتجول في مكة المكرمة والوقوف بجبل عرفة في استفزاز واضح لمشاعر العرب والمسلمين.

واعتبر المجلس في بيان له أن هذا التصرف يعد مخالفة صريحة لنصوص الكتاب والسنة التي حرمت هذه الأماكن على اليهود والمشركين إلى قيام الساعة ..

وأكد البيان أن النظام السعودي بهذا التصرف يكشف بما لا يدع مجالا للشك حقيقة آل سعود الذين عملوا ويعملون منذ وجودهم في الجزيرة العربية على حرب الإسلام والمسلمين.

المكتب السياسي لأنصار الله :

وفي السياق أدان المكتب السياسي لأنصار الله، ما قام به النظام السعودي العميل من السماح لعناصر صهيونية بتدنيس المشاعر الإسلامية المقدسة في مكة والمدينة المنورة.

واعتبر سياسي أنصار الله في بيان ذلك خيانة للأمة والمقدسات ومخالفة واضحة لتوجيهات الله تعالى الذي قال : “يَٰٓأَيُّهَا ٱلَّذِينَ ءَامَنُوٓاْ إِنَّمَا ٱلْمُشْرِكُونَ نَجَسٌ فَلَا يَقْرَبُواْ ٱلْمَسْجِدَ ٱلْحَرَامَ بَعْدَ عَامِهِمْ هَٰذَا ۚ وَإِنْ خِفْتُمْ عَيْلَةً فَسَوْفَ يُغْنِيكُمُ ٱللَّهُ مِن فَضْلِهِۦٓ إِن شَآءَ ۚ إِنَّ ٱللَّهَ عَلِيمٌ حَكِيمٌ “.

وأشار البيان إلى أن التسهيلات التي يقدمها النظام السعودي لليهود تأتي في الوقت الذي يمنع فيه ملايين الحجاج من أداء فريضة الحج ويعقد إجراءاتها أمام الذين يرغبون بأدائها.

وأوضح أن هذه السياسات والممارسات تؤكد بأن النظام السعودي لا يمتلك الشرعية في إدارة شؤون الحج وإدارة المشاعر المقدسة فهي ملك المسلمين جميعا.

ولفت البيان إلى أن هذه الحادثة ليست عفوية فقد سبقتها زيارة يهودي إلى المسجد النبوي الشريف ونشر صوره وهو داخله بتسهيل من النظام السعودي إضافة إلى تمكين شركة أمنية اسرائيلية بذريعة حماية الحجاج وهذا كله يؤكد أن هناك مخططا يهوديا لاستهداف بيت الله الحرام بتواطؤ مع النظام السعودي العميل.

ودعا البيان، الشعوب الإسلامية لاتخاذ مواقف جادة وتحرك شعبي فاعل ضد النظام السعودي وسياساته ومخططاته الخبيثة التي تستهدف الأمة وقضاياها ومقدساتها.

المركز الوطني للمعلومات :

من جانبه أدان المركز الوطني للمعلومات، سماح النظام السعودي بدخول مراسل القناة العبرية الصهيونية الـ13 إلى الأراضي المقدسة وتدنيس مكة المكرمة والمدينة المنورة .

واعتبر المركز في بيان له اليم السبت 24 ذي الحجة سماح النظام السعودي لصحفي يهودي تدنيس المشاعر المقدسة في مكة المكرمة والمدينة المنورة، جريمة تخالف المبادئ الإسلامية التي تحرم على اليهود والمشركين دخول الأراضي المقدسة.

ودعا المركز علماء الأمة إلى إعلان الموقف الشرعي تجاه حادثة تدنيس المقدسات الإسلامية.

وطالب العلماء بتوضيح الحقيقة للرأي العام وفضح النظام السعودي الذي يعتبر المقدسات الإسلامية إرثا له يعبث بها كيفما شاء.

وأكد البيان على أهمية الحفاظ على المشاعر المقدسة التي تعتبر ملكا لكافة المسلمين في كل بقاع الأرض وليس حصرا على النظام السعودي المتخاذل في حمايتها من تدنيس اليهود.

تحالف الأحزاب السياسية المناهضة للعدوان :

إلى ذلك أدان تحالف الأحزاب السياسية المناهضة للعدوان بأشد العبارات ما أقدمت عليه السلطات والإدارة السعودية للمشاعر المقدسة من السماح للصحفي الصهيوني المراسل لقناة العدو الإسرائيلي “جيل تماري” بالدخول إلى مكة المكرمة والتجول في الباحات المقدسة للكعبة المشرفة.

وأوضح بيان له أن ما أقدمت عليه السلطات السعودية والإدارة السعودية للحج خروجا صريحا عن النصوص القرآنية الصريحة والأحاديث النبوية المتفق عليها بين كافة المذاهب والطوائف الإسلامية التي تحرّم دخول اليهود إلى الأراضي الإسلامية المقدسة.

وأضاف البيان: “كما هو استهتار واستفزاز كبير لمشاعر المسلمين بالسماح للصهاينة تدنيس هذه المشاعر المقدسة، فيما ملايين المسلمين ممنوعين من الوصل إلى هذه المقدسات لأداء فريضة الحج، وأن سلطات آل سعود بممارستها هذه توضح خروجها من مشكاة واحدة مع الصهاينة وحلف، جمعتهم منهجية ومرجعية واحدة وتفاهمات متوحدة متلاحمة منذ التأسيس والإنشاء المشترك”.

صور يهودي يتجول في مكة وعرفات :-

الوسوم

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق