اخبار محليةسياسةمقالات

عدوان غاشم في عام كامل !

بقلم / عبدالله الدومري

عام من العدوان السعودي الأمريكي على الشعب اليمني أرضاً وأنسانا 
إرتكبوا فية أبشع الجرائم الوحشية بحق الانسانية ، يقتلون الأطفال والنساء والعالم صامت ، يدمرون المطارات والموانئ والعالم صامت،  يفرضون حصاراً بحري وبري وجوي من أجل أماتتنا جوعاً والشعوب العربية والإسلامية لا تكترث ولا تبالي ، لأن المال السعودي أشترى ضمائر الشعوب  ومواقف الدول والأنظمة، والاتحادات والمنظمات ، والصحف والقنوات ، حتى  قرارات الأمم المتحدة ومنظمة حقوق الإنسان أستطاع المال السعودي أن يجعلها ان تكون هي من تشرعن وتدعم العدوان السعودي الأمريكي على اليمن ، انة عدوان  يتحرك وفق المخطط الصهيوني الامريكي .
يقتلون ويفجرون ويذبحون ويسحلون ويدمرون كل شيئ يخالف المصالح الامريكية والإسرائيلية
فأينما وجدت امريكا وجد الأرهاب.
عام كامل والشعب اليمني صامد بوجهة العدوان السعودي الأمريكي رغم استخدامهم كل وسائل التدمير والقتل والإبادة ، أستهدفوا كل شيء في أرض اليمن السعيد، ومع ذلك  لازال ابناء الشعب اليمني  صامد وراسخ كرسوخ الجبال
بصمودهم الاسطوري
الذي اذهلوا به العالم أجمع امام عدوان يمتلك أقوى وأعتى الأسلحة الحديثة ، ولازالوا يسطرون أروع الملاحم البطولية في كل جبهات القتال  الداخليه والخارجية قتالية وأعلامية وثقافية وسياسية.
عام كامل ولا زالت قوى العدوان السعودي الأمريكي تستعين وتستأجر المرتزقة من السنغاليين والكولومبيين والجنجويد والعديد من مرتزقة العالم ، حتى التنظيمات الأرهابية القاعدة وداعش تقاتل إلى جانبهم .
عام كامل عجزت فية قوى العدوان السعودي الأمريكي على تحقيق أي أنتصار يحفظ لها ماء وجهها،  بل وفشلت في أركاع وأخضاع الشعب اليمني .
عام كامل ولازال من يدعون بأنهم علماء للأسلام والمسلمين غارقون بالتحريض الطائفي (سني وشيعي) ويصدرون الفتاوي ويحللون الدم اليمني ،وتركوا ماأمرهم الله بة ، يخدمون المشروع الصهيواسرائيلي وجعلوا من اليهود وكأنهم هم من سيحمي الأمة العربية والإسلامية ، نسيوا دورهم كعلماء للأسلام وطمسوا المشروع القرآني الذي يخدم الأمة ويعيد مكانتها وأصبحوا يعملون لصالح اليهود ، تركوا الثقافة القرآنية وتثقفوا بالماسونية اليهودية يزرعون الحقد والكراهية .
عام كامل والشعوب العربية والإسلامية لازالت تلتزم الصمت على كل الجرائم التي ترتكبها قوى العدوان السعودي الأمريكي على اليمن وهم يعرفون أن صمتهم يشرعن هذا العدوان ويزيد من اجرامة .
وبعد عام من الصمود الذي أذهل العدو قبل الصديق ، الصمود الذي أعدوا لة دراسات وبحوثات ليعرفون سر صمود الشعب اليمني بجيشة ولجانة الشعبية ، هاهم أبناء الشعب اليمني يعلنوها للعالم أجمع بأنهم مستعدون أن يواجهون هذا العدوان حتى إلى يوم القيامة.

حفظ الله اليمن وأهله.
والنصر حليفنا بإذن الله.

الوسوم

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق