اخبار محليةسياسةمقالات

صفقاتُهم و صفعاتُنا . بقلم/عبدالله الدومري العامري

العديد من صفقات الأسلحة الأمريكية والبريطانية التي أبرمتها السعودية في العدوان على اليمن ولكن كل تلك الأسلحة الحديثة من دبابات الإبرامز والمدرعات وغيرها من الأسلحة تُداس تحت أقدام المقاتل اليمني الذي جعل من تلك الأسلحة لا قيمة لها جعل منها فتات من الحديد المُنصهر وبعضها يتم غنمها منهم , وكعادتها وبعد أن تتكبد السعودية خسائر كبيرة في العدة والعتاد وبعد إدراكها بأن أبطال الجيش واللجان الشعبية أصبحوا يسيطرون على مواقعهم ويتقدمون سريعاً بأتجاة مملكتهم , تلجأ إلى شراء أسلحة جديدة ومتطورة بقيمة 1.15مليار دولار ضناً منهم أنها ستحميهم من الأسود اليمنية وستجلبُ لهم النصر , لم يفهم ملوك المملكة الداعشية بأن أمريكا تبيع لهم أسلحة الهزيمة , ومن جديد قامت السعودية بإبرام صفقة شراء أسلحة أمريكية الصفقة التي تحتوي على أكثر من 130  دبابة إبرامز و 20 مدرعة , هذة الصفقة إن دلت على شيء فإنما تدلُ على حجم الخسائر التي تتكبدها السعودية في جبهات الحدود خصوصاً وبقية الجبهات عموماً , حالة من الإرباك يعيشها النظام السعودي بعد رؤيتة لدباباتة ومدرعاتة محطمةُ ومدمرةُ ومعطوبة , بعد أن يرى آلياتة وعتادة قد أصبحت غنائم لأبطال الجيش واللجان الشعبية , بعد أن يرى جنودة وهم يفرون كالأرانب خوفاً من رصاصة المقاتل اليمني .  

كم أنت عظيمُ يا يمن تواجه عدوان بربري غاشم طيله 500 يوماً ولم تقوم بإبرام أي صفقة أسلحة بل تقوم بتصنيع الأسلحة وتُزيح الستار عن منظومات الصواريخ البالستية المحلية التي باتت تقضِ على مضاجع النظام السعودي , لذلك لا تثريب عليكم اليوم بما إبرمتم .

حفظ الله اليمن وأهله .
والنصر حليفنا بإذن الله .

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com