اخبار دولية وعربية

تقرير حقوقي: الكيان الصهيوني يحرم الفلسطينيين من مواردهم الطبيعية

قال تقرير حقوقي أصدره مركز الميزان لحقوق الإنسان إن البحرية الصهيونية تتعمد حرمان الفلسطينيين من مواردهم الطبيعية عبر سلسلة إجراءات تصعيدية بحق الصيادين الفلسطينيين.

وأكد التقرير أن الإحتلال يتجاوز بإجراءاته كافة المواثيق والأعراف الدولية، ويستحوذ على الثروات الطبيعية للفلسطينيين.

وأعتقلت سلطات الإحتلال عشرة صيادين فلسطينيين من قطاع غزة منذ مطلع العام الجاري، كما تمت مصادرة أربعة مراكب للصيد ومعدات وأدوات يستخدمها الصيادون الفلسطينيون.

وقال التقرير إن سلطات الإحتلال لا تكتفي باعتقال الصيادين ومنعهم من الوصول لأبعد من ستة أميال بحرية، وفي أحوال عديدة تكون المساحة المسموح بها للصيد أقل من ذلك بكثير.

وأكد التقرير أن الكيان بإجراءاته هذه يستحوذ على خيرات بحر قطاع غزة، ويحرم الفلسطينيين من ثرواتهم الطبيعية، ويوفر بيئة مناسبة لتسويق المنتجات البحرية التي لا تلقى رواجاً داخل الكيان.

ولا يتوقف الكيان في انتهاكاته لقواعد القانون الدولي الإنساني عند حد منع الصيادين من ممارسة مهنتهم، حيث يتعمد منعهم من استيراد مادة الفيبر جلاس الخاصة بصناعة القوارب، ودخول محركات جديدة للمراكب المعطوبة.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق