اخبار محليةسياسة

في مثل هذا اليوم . أيادي الغدر والخيانة التابعة لال سعود تغتال الرئيس الشهيد الحمدي

متابعات – 21 سبتمبر

في مثل هذا اليوم من العام 1977م كانت أيادي الغدر والخيانة التابعة لال سعود في الداخل  قد نفذت جريمتها بحق اليمن بأكمله حيث اغتالت الرئيس الشهيد إبراهيم محمد الحمدي فغيرت بجريمتها البشعة مجرى تاريخ وطن وغيرت مساره من التقدم إلى بقاء التخلف والصراعات .

فالرئيس الحمدي يرحمه الله كان قد عمل خلال فترة وجيزة على إرساء لبنات التقدم والنهوض الحقيقي باليمن حيث كان من ابرز ما قام بوضعه الخطة الخمسية التنموية والتي يعرفها الجميع وإنشاء التعاونيات التي أوصلت الطرقات إلى مختلف مناطق البلاد  كما ألغى مسميات الشيخ والسيد وأنزل جميع الرتب العسكرية العليا التي وصلت إلى حد التضخم وقضى على ظاهرة حمل السلاح كما مكن كل اليمنيين في الداخل والخارج من أخذ كامل حقوقه وكانت حقوق المغتربين اليمنيين في السعودية أنموذجاً مشرقاً لصدق التوجه لدى الزعيم الشهيد الراحل إبراهيم محمد الحمدي يرحمه الله .

كما عمل على أعادة جوهر الهدف الجمهوري الأول المتمثل في إلغاء الفوارق والامتيازات بين الطبقات وكذا إعادة الاحترام والهيبة المفقودة للجيش  ..كما حصد الكثير الكثير من المآثر خلال فترة حكمه القصيرة لليمن ونال خلالها حبا  كافة اليمنيين حيث لم نسمع أو نجد أو نقرأ أي خلاف بين اليمنيين حول إدارة الرئيس الراحل للبلاد رحمه الله ولا نامت أعين المجرمين  

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق