21 سبتمبراخبار دولية وعربيةاخبار من مواقع صديقة

الشيخ صلاح : كل جهود العدو لفرض واقع جديد بالأقصى مصيرها الفشل

اعتبرت الحركة الإسلامية في الأراضي المحتلة “فلسطين 48 “، اليوم الاثنين، إن الاقتحامات والاعتداءات على الأقصى هي محاولات لفرض وصناعة حياة دينية ذات سيادة تلمودية في المسجد بشكلٍ يومي.

ونقل موقع (فلسطين أون لاين) عن رئيس الحركة الشيخ رائد صلاح في تصريح له القول :” أن العدو يهدف لفرض حياة تلمودية من خلال تكرار الاقتحامات، في المسجد الأقصى المبارك”.

وأضاف صلاح : أن “كل هذه الجهود نهايتها الفشل وسيبقى المسجد الأقصى في مكانه وأجوائه وحياته وسيادته، وسيبقى حقًا إسلاميًّا عروبيًّا فلسطينيًا خالصًا “.

ولفت صلاح إلى أن محاولات الاقتحام للمسجد الأقصى ليست جديدةً وإنما بدأت منذ الأيام الأولى لاحتلال المسجد الأقصى عام 1967”. مضيفا أن “كل مرحلة تحملُ هدفًا يضمن العدو من خلاله أن يفرض جديدًا على قائمة مطامعه في المسجد”.

واقتحم عشرات المستوطنين، باحات المسجد الأقصى المبارك، ودنّسوه بانتهاكات صارخة.

وتواصلت الدعوات الفلسطينية للحشد والرباط الواسع في المسجد الأقصى، لإفشال كل مخطّطات العدو وصدّ اقتحامات المستوطنين.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com