اخبار دولية وعربية

سول وواشنطن تطلقان أربعة صواريخ بالستية باتجاه البحر ردا على تجربة بيونغ يانغ

أطلقت الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية اليوم الأربعاء أربعة صواريخ أرض-أرض بالستية قصيرة المدى على أهداف وهمية في البحر، ردا على إطلاق كوريا الشمالية صاروخا بالستيا فوق اليابان، في سابقة منذ خمس سنوات.

وكانت كوريا الشمالية قد أطلقت أمس الثلاثا صاروخا بالستيا متوسط المدى لمسافة أبعد من أي وقت سابق إذ حلق فوق اليابان لأول مرة منذ 5 سنوات.

وقالت هيئة الأركان المشتركة لكوريا الجنوبية، اليوم الأربعاء، إن القوات الكورية الجنوبية والأمريكية أجرت تدريبات صاروخية خاصة بها.

وجاء في بيان أن كل جانب أطلق زوجا من صواريخ “أتاكمز” الباليستية القصيرة المدى، الأمريكية الصنع.

وأكد الجيش على نحو منفصل أن صاروخ هيونمو-2 الكوري الجنوبي سقط بعد قليل من إطلاقه وتحطم، لكنه لم يتسبب في وقوع إصابات.

وفي واشنطن، قال المتحدث باسم مجلس الأمن القومي الأمريكي جون كيربي في مقابلة مع شبكة “سي إن إن” إن هذه التدريبات تهدف إلى “التأكد على أن قدراتنا العسكرية على أهبة الاستعداد للرد على استفزازات الشمال إذا تطلب الأمر ذلك”.

وأضاف: “لا ينبغي أن يصل الأمر إلى ذاك الحد. لقد أوضحنا لكيم جونغ-أون أننا على استعداد للجلوس إلى طاولة المفاوضات من دون شروط مسبقة. نريد أن نرى شبه الجزيرة الكورية خالية من الأسلحة النووية”.

وأعرب كيربي عن أسفه لأن الزعيم الكوري الشمالي “لم يظهر ميلاً للتحرك في هذا الاتجاه – وبصراحة تامة إنه يتحرك في الاتجاه المعاكس من خلال الاستمرار في إجراء هذه التجارب الصاروخية التي تشكل انتهاكاً لقرارات مجلس الأمن الدولي”.

الوسوم

مقالات ذات صلة