اخبار محليةسياسة

بالصور‬..”عمليات الحواسم” تبتلع الغزاة والمرتزقة “.. والجيش واللجان من طلعة حمراء مارب وصبرين الجوف

تقرير عسكري:
أقسموا ليأكلون كعك صنعاء وعادوا مهزومين ليأكلوا ملح مأرب بدون ماء.أختنقوا وتعذبوا في اسبوع الهي كريم وعظيم على المستوى الميداني نضجت مناخات ميدانية بالسيطرة على هذه المناطق الإستراتيجية بمارب والجوف لإطلاق القادم من عمليات الحواسم وفق خيارات متعددة تنفذ بحذافيرها .حيث عمّق الجيش اليمني واللجان الشعبيه بما حققوه حتى الآن النكبة البنيوية والمادية والبشرية لـ”للغزاة والمرتزقة” ومشتقاتهم من حيث عدد القتلى في صفوفهم وتدمير الاتهم العسكرية، وحالة الانهيار النفسي والمعنوي في صفوفهم وفرارهم من الجبهات ومقتل أغلب قادتهم من الصف الاول والثاني..

‫#‏مارب‬: انهيار كلي للغزاة والمرتزقة بجبهة صرواح وفي حالة سقوط سحيق وقد كشف مصدر عسكري:ان قوات والجيش واللجان الشعبيه تمكنوا من السيطرة على 16 من المواقع “الإستراتيجية” المطلة على مدينة مأرب في مناطق الطلعة الحمراء وإيدات الراء والعطيف والمشجح و8 كلم تقريباً تفصل الجيش اليمني و اللجان من الوصول إلى مدينة مأرب مضيفا ان خسائرهم كبيره جدا في الارواح والمعدات رغم الغطاء الجوي وبذلك اثبتوا رجال الجيش اليمني واللجان الشعبيه علو كعبهم على الغزاة والمرتزقة بفائض قوة نارية وقتالية وابداع في الاداء والتخطيط مكنتهم من متابعة هذه العمليات التي بدأت ولن تتوقف حتى تحقق كامل أهدافها الإستراتيجية، والساعات القادمة ستمدنا باخبار ساره من جبهة مارب بعون الله والى ميدي الملتهبه

‫#‏ميدي‬ : نفذت قوات الجيش واللجان الشعبية اليوم عملية تكميلية لعملية نوعيه وناجحه التي نفذت بالامس بتمشيط متجدد لصحراء ميدي في المناطق الذي يشن منها مرتزقة العدوان محاولاتهم الفاشلة بالزحف الى المدينة وتم ارجاعهم الى مابعد قرية ” الموسم ” الحدودية وسقوط عشرات القتلى والجرحى من الغزاة والمرتزقة وتدمير العديد من الدبابات والاليات مضيفا ان عملية تأمين ميدي أكتملت بحمد الله وبذلك لم يتبقى لرجال الميدان الا رصد كل تحرك جديد وصده وسحقه وهذه مهام المرابطين في سبيل الله.. والى الجوف العصيه

‫#‏الجوف‬ : في صور تسر القلب وتغزر العقل بالفخر والاعتزاز و من العملية التي قام بها ابطال قوات الجيش واللجان الشعبية والتي انتهت بتمكنهم من تطهير منطقة ” صبرين ” في خب الشعف بعد فرار مرتزقة العدوان واحراق عدد من مدرعاتهم بالإضافة إلى أن حالة الانهيار و”الفرار التكتيكي” للمرتزقة أصابت الكيان السعودي الارهابي بمزيد من الذعر والخيبة بنسف ماكان يحلم به من منطقة عازلة أو إقامة ما يسمى (قاعدة عسكرية للانطلاق باتجاه صعده وعمران)، ووصلت الهزات الارتدادية لعمليات الجيش اليمني واللجان الشعبيه إلى غرف العمليات في الرياض ولانجلي -فرجينيا -امريكا وابوظبي وماأجمل خيبة وانكسار وهزيمة (غرفة عمليات البعير ) الذين اندفعوا الى لعن وسب وشتم وتخوين مرتزقتهم واتهامهم بالتواطيء والفشل والجبن والسعي وراء المال فقط دون تحقيق شيء لهم…اليمن ينتصر برجاله الشرفاء الاحرار..رحم الله الشهداء العظماء والفاتحة الى ارواحهم الطاهره…. والعاقبة للمتقين بالنصر المبين ….
ا.احمد عايض احمد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق