حكومة الإنقاذ بصنعاء تمد يدها مجدداً للسلام وتؤكد رفضها للوصاية من أي دولة كانت