اخبار محلية

قيادة تحالف العدوان تفشل في إقناع شركة بلاك ووتر بعدم الإنسحاب من اليمن

21 سبتمبر/ متابعات
علمت وكالة الأنباء اليمنية سبأ أن قيادة تحالف العدوان السعودي الأمريكي فشلت في إقناع قيادة شركة بلاك ووتر بعدم الانسحاب من اليمن.

وأفادت المعلومات أن قيادة تحالف العدوان السعودي الأمريكي وقيادة شركة بلاك ووتر عقدت اجتماعاً عاجلاً بحضور مدير استخبارات الجيش الإماراتي ومساعد وزير الدفاع السعودي وخمسة ضباط يمنيين.

حيث كرس الإجتماع الذي استمر لساعات طويلة لمحاولة إقناع بلاك ووتر التراجع عن قرار انسحابها من اليمن مقابل مبلغ مليون دولار تأمين لحياة كل جندي من جنود بلاك ووتر و١٠ ألف دولار مرتب شهري و٥٠ دولار يومياً .

وأكدت المعلومات أن قيادة بلاك ووتر قابلت العروض بالرفض معللة ذلك بأن المليون دولار لا تنفع بعد مقتل جنديها .. مشيرة إلى أن الشركة تعرضت لخدعة كبيرة حيث جاءت بجنودها وفي اعتقادهم حسب التقارير التي رفعت إليها من قيادة العدوان أنهم سيقاتلون أطفال ولكنهم تفاجئوا بجيش منظم ومدرب ويملك عقيدة قوية جدا .

وأوضحت قيادة بلاك ووتر أنهم تعرضوا لضربات قاتلة تمثلت في بث الاعلام اليمني لأسماء قتلاهم ورتبهم وأرقامهم العسكرية الامر الذي انعكس سلبا على معنويات عناصرها وجعلها تنهار لان هذه المعلومات حتى المخابرات الامريكية لا تستطيع ان تحصل عليها حسب قولهم.

ولفتت إلى فشل قوات التحالف في حماية سرية تحركاتهم حيث كان الاعلام اليمني ينشر كل ما يصلهم من تعزيزات وحتى اسم قائدهم الجديد نشر بعد وصوله اليمن بساعات قليلة.. مؤكدين ان الحوثيين – حسب وصفهم- يمتلكون استخبارات قوية بدليل قصفهم لشعب الجن الذي جاء نتيجة معلومات عسكرية دقيقة.

كما اشارت المعلومات إلى ان رئيس بلاك ووتر قال “صدقوني فشلنا بإقناع أي فرد بالسفر لليمن لقد قاتلنا نيابة عنكم وخسرنا سمعتنا وكذبتم علينا أننا سنكون في رحلة صيد لكن مات المئات منا “.

وأكدت المعلومات ان المفاوضات فشلت فشلاً ذريعاً.

وتفيد المعلومات عن مغادرة الدفعة الثانية من بلاك ووتر وعدد أفرادها ٥٠٠ شخص على متن طائرة جامبو تابعة لشركة جنوب افريقيا كما تستعد الدفعة الثالثة للمغادرة وعددها ٥٠٠ فرد .

سبأ

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق