اخبار محلية

أمريكا تقتل الشعب اليمني وهذا ما أكده البيت الأبيض صبيحة العدوان على اليمن

21سبتمبر /متابعات

أعلن البيت الأبيض صباح الخميس 26 مارس 2015، أن الولايات المتحدة تنسق بشكل وثيق مع السعودية وحلفاء عرب آخرين في اطار ما يسمى بعاصفة الحزم. وجاء في بيان لبرناديت ميهان، المتحدثة باسم مجلس الأمن القومي الأمريكي أن “الرئيس أوباما سمح بتقديم مساعدة لوجستية ومخابراتية في العمليات العسكرية التي تشنها دول مجلس التعاون الخليجي” . وأوضح البيان أن الولايات المتحدة على اتصال وثيق مع عبد ربه منصور هادي. وأضاف أن “القوات الأمريكية لا تشارك مباشرة في العمليات العسكرية في اليمن؛ ولكنها شكلت خلية تخطيط مشتركة مع السعودية من أجل تنسيق المساعدة الأمريكية”. وقالت المتحدثة الأمريكية أيضا في بيانها: “ندعو بحزم الحوثيين إلى وقف أعمالهم العسكرية التي تزعزع البلاد فورا، وأن يعودوا إلى المفاوضات التي تشكل جزءا من الحوار الوطني”. وأضافت أن “الأسرة الدولية قالت بوضوح في مجلس الأمن الدولي وفي منتديات أخرى أن السيطرة بالقوة على اليمن من قبل فصيل مسلح، هو أمر غير مقبول وأن عملية انتقالية سياسية يرغب بها الشعب اليمني منذ زمن طويل، لا يمكن أن تتم إلا عبر مفاوضات سياسية ومن خلال تفاهم جميع الأطراف”. وكشفت يوميات العدوان على اليمن أن أمريكا ضالعة بشكل مباشر في ارتكاب الجرائم بحق المدنيين في اليمن، وأن دعواتها الديبلوماسية للحل السياسي ليست إلا لذر الرماد على العيون، وللتغطية على حقيقة أن الحرب على اليمن أمريكية وتداربعقلية أمريكية.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق