اخبار محلية

الجنوب تحت الاحتلال دعوة إلى التظاهر في شبوة ووساطة إماراتية لاسترجاع مدرعات نهبها مسلحو الحراك

21سبتمبر/ متابعات

تداعت قبائل محافظة شبوة للخروج يوم غد الأحد للتظاهر في مدينة عتق للمطالبة بإطلاق أحد الجنود من عمليات أمن المحافظة. وللتنديد بالتدهور الأمني وانتشار عناصر القاعدة في مناطق مختلفة بمحافظة شبوة وقالت مصادر محلية أن الجندي نفسه سبق واختطفته عناصر تنظيم القاعدة في وقت سابق واقتادته الى مكان مجهول. من جهة ثانية كشفت مصادر محلية في محافظة لحج لـموقع ”المستقبل” إن وفدا عسكريا اماراتيا كان وصل إلى عدن قبل أيام باشر عبر وسطاء التواصل مع وجهاء قبائل يافع بمحافظة لحج في مسعى لاسترجاع ارتال من المدرعات والآليات العسكرية الاماراتية التي استولى عليها مسلحون قبليون يتبعون فصائل من قوى الحراك الجنوبي قبل اشهر ولا تزال محتجزة لديهم في قرى مديرية يافع. وأوضحت المصادر إن الوفد الاماراتي بدأ ممارسة ضغوط على عبد ربه منصور هادي من أجل اقناع وجهاء قبائل يافع تسليم المدرعات والآليات التي كانت العائلات الاماراتية الحاكمة احضرتها إلى عدن لتعزيز قواتها وكتائب مرتزقة شركة “بلاك ووتر” التي اجتاحت المحافظات الجنوبية قبل عدة اشهر ودفعت ببعضها إلى جبهات القتال في محافظة لحج حيث خضعت للمصادرة. ورفض مسلحو الحراك الجنوبي من أبناء قبيلة يافع تسليم هذه المدرعات والآليات إلى القوات التابعة لهادي كما رفضوا تسليمها إلى قيادة القوات الاماراتية في مركز قيادة التحالف بعدن باعتبار أنهم قد حصلوا على وعود من تحالف العدوان السعودي الاماراتي وهادي بمنحهم هذه الآليات بعد الانتهاء من اخراج قوات الجيش واللجان الشعبية من المحافظات الجنوبية. وعزت مصادر محلية سعي العائلات الحاكمة في الامارات استرجاع مدرعاتها وآلياتها المصادرة بالوساطة إلى نصائح قدمها هادي إلى القوات الاماراتية بعدم استخدام القوة خشية تفجر مواجهات مسلحة قد تؤدي إلى القضاء على قواتها في المحافظات الجنوبية. وفي حين تحدثت مصادر محلية رفضت الكشف عن هويتها لـ “المستقبل ” عن خلافات وحسابات مالية مع قوات الاحتلال السعودي الاماراتي وهادي، قالت مصادر اخرى إن فصائل من قوى الحراك تطالب بفرض الحراك سلطاته على المحافظات الجنوبية وحصر مهام قوات تحالف العدوان والقوات التابعة لهادي في المعارك التي يقودها هادي في المحافظات الشمالية.

واشارت المصادر إلى ان المنشورات التي كتبها مسؤولون اماراتيون خلال الفترة الماضية وهاجموا فيها قبائل يافع كانت على صلة بعملية المصادرة هذه والتي طاولت ارتال من المدرعات والآليات التي كانت العائلات الاماراتية ارسلتها في اطار مهمات عسكرية لتحالف العدوان الذي تقوده السعودية على اليمن. وخلال الايام الماضية استمرت عمليات نقل وتهريب الدبابات والمدرعات إلى محافظة لحج وقال مصدر امني إن نقطة عسكرية في منطقة صبر بمحافظة عدن اوقفت اليوم السبت دبابة كانت في طريقها إلى التهريب نحو محافظة لحج .

مقالات ذات صلة