اخبار محليةسياسة

عدن في حالة ذعر بعد فرار المئات من السجن المركزي بالمنصورة

عدن |21 سبتمبر :

كشفت تحقيقات صحفية قيام ميلشيات الرئيس المستقيل عبدربه منصور هادي باقتحام سجن المنصورة المركزي بمحافظة عدن واطلاق نحو أكثر من 800 سجين من اصل 950من بينهم سجناء خطرين من تنظيم القاعدة وداعش ، مما شكل حالة من الفوضى والرعب لدى ابناء عدن

وقالت صحيفة “الشارع” في عددهاالصادرة اليوم الاثنين، عن مصدر أمني بالمحافظة ، أنه “تبقى في السجن 72 سجيناً فقط، بينهم اثنان متهمان بجريمتي قتل، وسجين واحد محكوم بالسجن سنتين وهو في السجن منذ ثلاث سنوات، ولم يتم الإفراج عنه رغم انتهاء مدة محكوميته”.

وأفاد المصدر بأن مسلحي هادي هاجموا في السادسة من مساء الخميس الفائت، مبنى السجن، ما دفع بجنود حراسته إلى الانسحاب وترك السجن لمسلحي الميلشيات، الذين قاموا بهذا الهجوم بعد أن تمكنوا، بمساندة قوات جيش تتبع الصبيحي ، من اقتحام والسيطرة على “معسكر الصولبان” في مديرية خور مكسر، وهو المقر الرئيسي لقوات الأمن الخاصة، التي ينتمي إليها جنود حراسة السجن”.

وأكد مصدر محلي،دخول مسلحي هادي السجن والافراج عن عدد من السجناء التابعين لهم، بينهم عناصر من تنظيم القاعدة، ما دفع بالسجناء إلى الاحتجاج والخروج من عنابرهم إلى الساحة الداخلية للسجن ، كما قام المسلحون بنهب الوثائق وارشيف السجن وتم احراق الملفات لطمس اسماء المجرمين والقضايا التي ادينوا فيها.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com