اخبار محلية

الصليب الأحمر ترفض طلب آل سعود بإخلاء مواقعها في اليمن

21 سبتمبر/ متابعات1455319265561692بعات

رفضت المتحدثة باسم اللجنة الدولية للصليب الأحمر في صنعاء أمس الجمعة، وقف عملياتها في مناطق النزاع في اليمن، بناءاً على طلب سعودي من الأمم المتحدة بإجلاء موظفي المنظمات الانسانية من المناطق الخاضعة لجماعة أنصار الله والتي تتعرض لغارات جوية.

وصرحت ريما كمال أن مهمة اللجنة الدولية للصليب الـحمر، “غالباً ما تتطلب عبور خطوط الجبهة والوصول إلى مناطق تشهد غارات جوية ومعارك برية”.

وأضافت: “للوصول إلى كل الذين يحتاجون لمساعدة في اليمن. سنواصل طلب ضمانات أمنية من جميع الأطراف وفي جميع المناطق”، موضحة أن فريق عمل الصليب الأحمر ناشط بشكل خاص في العاصمة صنعاء ومحافظات صعدة (شمال) وتعز (جنوب غرب) وعدن (جنوب).

وختمت بالقول: “لا نية لدينا حالياً في تغيير (هذا الوضع)، ونبقى ملتزمين العمل في جميع هذه المناطق، وبذل كل الممكن للوصول إلى المدنيين المتضررين”.

وفي رسالة الكترونية الخميس، طلبت مملكة آل سعود من الأمم المتحدة، إبعاد العاملين الانسانيين عن المناطق التي يسيطر عليها المتمردون في اليمن، في الوقت الذي يكثف فيه العدوان الذي تقوده الرياض غاراته الجوية.

ورفضت الأمم المتحدة هذا الطلب، وذكّرت الرياض بواجباتها في مجال وصول المساعدة الانسانية في اليمن، حيث يستهدف العدوان كل مناطق اليمن دون استثناء منذ حوالى عام.

وقال مسؤول العمليات الانسانية في الأمم المتحدة ستيفن اوبراين، في رسالة إلى سفير آل سعود عبد الله المعلمي، أن المنظمات الانسانية “تقدم مساعدة حيوية وفق المبادئ الدولية المعترف بها، وستستمر في القيام بذلك”.

وشهدت الأمم المتحدة خلافات عدة مع الرياض بخصوص نقل المساعدات الانسانية في اليمن، حيث يعاني 80% من السكان من نقص غذائي.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق