مقالات

راعية السلام تقتل أبناء اليمن …بقلم / يحيى سهيل

مَن يتستّرون وراءَ المنظمات والشعارات الكذابة وخلفَ وسائل الإعلام المزيفة ويدعمون الجماعاتِ الإرهابيةَ لتدمير الأمة العربية وتفكيك الأمة الإسلامية تحت مسمى طوائف وتسهل لهم احتلال البلاد العربية.. هي أمريكا. أمريكَا هي من ترتكب أبشع الجرائم في اليمن، وعملاؤها هم من يقوم بعمل مجازر جماعية بحق أبناء اليمن، هم من يقتل النساء والأطفال، هم من يدمرون المنازل على ساكنيها، هم من يقومون بتدمير اليمن تدميراً كاملاً، هم من يقومون بإحراق الأخضر واليابس في كل مناطق اليمن. أمريكَا تقومُ بقتل أبناء الشعب اليمني تحت مسميات وادعاءات كاذبة وتقومُ بالترويج لها عبر وسائل الإعلام المنحطة، تقوم بتخويف الأنظمة الخليجية الهشة بأكاذيب ومسميات ساذجة؛ لكي يتمكنوا من تدمير البلدان العربية بأقل الخسائر، وتستفيد أيضاً من الحروب داخل البلاد العربية وتحقيق مصالحها الشخصية بدماء الأبرياء. فمن المضحك أن تقوم أمريكا بزج أنظمة الخليج المتهورة وغير المتوازنة بإقامة تحالف خليجي ودول أُخرى وإعطائهم الضوْء الأخضر من أمريكا لشن عدوان بربري ضد اليمن، تحت مسمى محاربة إيران أو التطرف الإيراني أو التمدد الإيراني في اليمن كما يقولون وأن التمدد الإيراني في اليمن يشكل خطراً على دول المنطقة، وأنه يهدد أمن المنطقة ويهدد اقتصاد الخليج، وأنه سوف يزيل الأنظمة الخليجية ويستبدلها بأنظمة تابعة له وأن النظام الإيراني غير مرتاح لحكام الخليج. أكل حكام الخليج الأغبياء الطعم، فقاموا وعلى رأسهم أمريكا وإسرائيل بشن أعنف هجوم على أبناء الشعب اليمني بكل أنواع الأسلحة وحتى المحرمة دولياً، فرضوا حصاراً على الشعب اليمني لا مثيل له في تأريخ الحروب، تحت مسمى محاربة التمدد الإيراني. فكيف لأقوى تحالف في العالم يشن عدواناً ضد شعب فقير وبسيط بكل إمكانياته، ولم يقدر هذا التحالف بعد مرور أكثر من عشرة أشهر من عمر العدوان البربري والهستيري على اليمن على قتل إيراني واحد داخل الأراضي اليمنية، ويظهرونه عبر وسائل إعلامهم المنحط ويبررون للعالم مصداقية عدوانهم على اليمن. إذا كنتم تحاربون التمدد الإيراني في اليمن فأبناء اليمن الشرفاء ليسوا بحاجة أحد ليقوم بالدفاع عنهم أو تحريرهم من أية فئة كانت، فأبناء اليمن الأعزاء والكرماء والمخلصون في كل مناطق اليمن لم تسمح لهم نخوتهم وعزتهم وكرامتهم وإباؤهم أن يستغيثوا بكم يا حكام الخليج وعلى رأسكم أمريكا وإسرائيل أن تدافعوا عن الرجل اليمني. فبالأحرى بكم يا حكام الخليج وعلى رأسكم أمريكا الشيطان الأكبر وإسرائيل الملعونة إذا أنتم أصحاب نخوة وعزة وكرامة كما تزعمون، وإذا أنتم كما تقولون في أغنيكم المقلدة تحمون الدار والجار.. قوموا بتحرير جُزُرِكم وأراضيكم التي يسيطر عليها النظام الإيراني. أما في اليمن فأمريكا تقتل أبناء الشعب اليمني بأموالكم، تقتل أطفال ونساء اليمن بأيديكم. أمريكا تعمل مجازر جماعية بحق اليمنيين، وأنتم يا حكام الخليج تروّجون لها عبر وسائل إعلامكم القذر. فأنتم يا حكام الخليج يا من أصبحتم أداةً من أدوات أمريكا وألعوبة هزلية لديها، يا من تنفذون أوامرَ أسيادكم الأمريكان والإسرائيليين بقتل أبناء اليمن وتدمير كل مقدراته. لن تروحَ دماء الأبرياء من النساء والأطفال وكل الشرفاء من أبناء اليمن هدراً، فنحن شعبٌ مختلفٌ عن بقية الشعوب، لا يمكن أن نساوم أو نتنازل عن قطرة دم سُفكت بغير وجه حق. فسوف يصلُ أبناء اليمن إلى عُقر داركم يا أزلام أمريكا وإسرائيل في الوطن العربي، ونقتص لكل إنسان يمني تعرض لشركم. وسوف تصلُ نارُ الحرب إلى داخل قصوركم مهما عملتم. ولن يطفئها الرجلُ اليمني حتى تلتهمَكم أنتم وأسيادكم الأمريكان.

مقالات ذات صلة