اخبار محليةسياسة

إتحاد الإعلاميين اليمنيين ينعي الزميلين منير الحكيمي وسعاد حجيرة ويدعو إلى تضامن دولي واسع مع الصحفيين في اليمن

21 سبتمبر .
ينعي اتحاد الإعلاميين اليمنيين الزميلين منير الحكيمي المخرج التلفزيوني بقناة اليمن وزوجته سعاد حجيرة المخرجة التلفزيونية بقناة الإيمان وأولادهم الثلاثة، الذين استشهدوا اليوم الأربعاء في غارة جوية للعدوان السعودي الأمريكي استهدفت منزلهما بالعاصمة صنعاء، في جريمة بشعة تؤكد مدى إيغال العدوان في استهداف الإعلاميين والمدنيين باليمن واستهتاره بحق الحياة المقدس في مختلف الأديان السماوية والمواثيق الدولية، وإعلانات حقوق الإنسان. وإذ يعبر الاتحاد عن إدانته واستنكاره لهذا الاستهداف الجبان واللامسئول، الذي أدى إلى إبادة أسرة بكامل أفرادها، وتدمير المنزل كلية وتضرر المنازل المجاورة، وسط صمت المنظمات الدولية المعنية بحقوق الإنسان وبحرية المعرفة والرأي والتعبير، فإنه يدعو هذه المنظمات مجددا إلى التضامن مع الصحفيين في اليمن الذين يغطون جرائم العدوان بحق شعبهم في ظروف غير آمنة، جعلت منهم هدفاً سهلاً لآلة القتل والإجرام السعودي الأمريكي. كما يتقدم الإتحاد بخالص العزاء والمواساة إلى جموع الإعلاميين الوطنيين وإلى إدارة قناتي اليمن والإيمان وكادر مؤسسة الإذاعة والتلفزيون، في هذا المصاب الجلل، الذي لن يثني الإعلاميين الأحرار في اليمن وخارجه عن مواصلة دورهم الوطني في تعرية جرائم ومجازر تحالف العدوان على اليمن وعلى الإعلاميين والمؤسسات الإعلامية.
صنعاء 10-2-2016
الوسوم

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق