اخبار دولية وعربية

الجيش السوري يحكم سيطرته على بلدة ماير في حلب

سيطر قوات الجيش العربي السوري وحلفائه، يوم أمسٍ الجمعة 5 فبراير، بعد معارك عنيفة مع مسلحين تكفيريين على بلدة ماير وعدد من القرى المحيطة بها بريف حلب الشمالي.

وتناقلت وسائل الإعلام أن عملية السيطرة تمت بعد اشتباكات مع مسلحين تكفيريين أسفرت عن قتل وجرح عدداً منهم بالإضافة إلى أسر عناصر أخرى من المسلحين.

وكانت قوات الجيش السوري وحلفائه تمكنت في وقت سابق اليوم من إحكام السيطرة على بلدة رتيان في ريف حلب الشمالي.

وأفاد متابعون بأن الجيش السوري  من خلال السيطرة  على كلا من  ماير ورتيان أمن محيط بلدتي نبل والزهراء وحال دون قيام المسلحين باستهداف المدنيين في هاتين البلدتين بالقذائف من جهة، ولتعزيز مواقعه من جهة أخرى.

جدير بالذكر أن الجيش السوري تمكن الأربعاء الماضي من كسر الحصار بلدتي نبل والزهراء بريف حلب الشمالي، ويواصل تقدمة لقطع الإمداد عن الجماعات التكفيرية.

يشار إلى أن الانجاز السوري في هذه المناطق وغيرها  لقي استنكار وإدانة أمريكية وفرنسية واعتبر كل من وزير خارجية الولايات المتحدة ووزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس أن إحكام الجيش السوري الطوق على الجماعات المسلحة في مدينة حلب هدفها خنق المدينة وفقا لتعبيريهما ، في دلالة واضحة على العلاقة الوثيقة بين (داعش )وأمريكا وحلفائها .

مقالات ذات صلة