اخبار دولية وعربية

الجيش والحشد الشعبي العراقي يكبدون التكفيريين خسائر فادحة بالأرواح والمعدات

أعلنت قيادة العمليات المشتركة، أمسٍ الأربعاء 3 فبراير، العمليات العسكرية للقطاعات الأمنية في قواطع المحاور كافة، فيما أكدت ان العدو تكبد خسائر فادحة بالأرواح والمعدات.
 
ونقلت  (وكالة إنباء الإعلام العراقي/واع)عن بيان لخلية الإعلام الحربي بأن  ستة من عناصر (داعش) لقوا مصرعهم ودمرت سيارة مفخخة تابعة له  في عملية تصدي “لمجموعة من تكفيري (داعش) حاولت التسلل من شمال منطقة الزنكورة إلى منطقة ألبو ريشـة لاستهداف القطاعات العسكرية الماسكة لمنطقة البو مرعي.
 
وأضاف البيان  يأن 20) تكفيري لقوا مصرعهم ، ودمرت طريقي إمداد و4 سيارات مفخخة ،و7 تجمعات للعدو ،ومخزن عتاد كما دمرت منصة صواريخ ،ومعمل تفخيخ ،وسلاح مضاد للطائرات ،ومركز قيادة ،وموقع في سلسلة ضربات جوية في كل من شرق قاعدة الأسد ،والبو سجل، الصقلاوية ، البوذياب ، السجارية ،الحامضية).
 
وعلى صعيد متصل أفاد  بيان خلية الإعلام الحربي بان “قوة من الوحدة التكتيكية والحشد الشعبي نفذت مداهمة وتفتيش في منطقة عويريج ،محافظة بغداد ،وقرى شمال بحيرة حمرين ( قرية الخلاوية ) أسفرت عن الاستيلاء على الأجهزة والمعدات التالية ( سبطانة هاون 60 ملم وصاروخين SPG9 ،و حاوية عتاد بندقية AK مملوءة ،و عتاد رشاشة PKC عدد (600) أطلاقة ،وحاسبتين وصاروخين RPG7)، وتم العثور على عدد من الأجهزة ،والأدوات ،والعبوات ،والمولدات الكهربائية التي كانت تستخدمها مجاميع التكفير في عملياتها الإجرامية .
الى ذلك أكد بيان خلية الإعلام الحربي أن “طيران القوة الجوية نفذ سلسلة من الضربات أسفرت عن قتل العشرات من التكفيريين وتدمير آلياتهم وموقعهم قرب قرية الأصفر كما وفي مختلف قواطع العمليات ، وتمكن أيضا من استهداف تجمع عناصر (داعش) بالقرب من منطقة حقول عجيل وعلاس.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق