اخبار محليةسياسة

بـيـان نـعي وادانـة التـلاحم الشـعبي القـبلي لـجريـمـتي تـفـجير الـمصلين بـجـامـعي الـحـشوش وبـدر.

21 سبتمبر – خاص

ـيـان نـعي وادانـة التـلاحم الشـعبي القـبلي لـجريـمـتي تـفـجير الـمصلين بـجـامـعي الـحـشوش وبـدر.

بسم الله الرحمن الرحيم قال تعالى: { وَلاَ تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُواْ فِي سَبِيلِ اللّهِ أَمْوَاتاً بَلْ أَحْيَاء عِندَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ (169) فَرِحِينَ بِمَا آتَاهُمُ اللّهُ مِن فَضْلِهِ وَيَسْتَبْشِرُونَ بِالَّذِينَ لَمْ يَلْحَقُواْ بِهِم مِّنْ خَلْفِهِمْ أَلاَّ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ(170)} صدق الله العظيم. إنَّ ما أقدمت عليه اليوم الجماعاتٍ الاجرامية الاستخباراتية الأرهابية من تفجيرٍ لبيوت الرحمن مستهدفين ضيوفه اثناء أدائهم لصلاة الجمعة بجامعي الحشوش وبدر بأمانة العاصمة صنعاء والذي راح ضحيته المئات ما بين شهيدٍ وجريح لهو استهدافٌ ممنهج من قبل العدو الصهيو اميركي عن طريق اذنابهم وأياديهم القذرة ، ونحن في التلاحم الشعبي القبلي إذ ندين ونستنكر بأشد العبارات هذه الأعمال الإجرامية البشعة التي هي اعتداء على الدين والشيم والقيم والأخلاق الأنسانية نؤكد على التالي: أولاً:- نتقدم بواجب العزاء والمواساة لأسر الشهداء واقاربهم وكل ابناء شعبنا الثائر بفقدان هذه الكوكبة من الشهداء وعلى رأسهم : (العلامة الدكتورالمرتضى بن زيد المحطوري – والقاضي عبدالملك المروني) ونسأل الله العلي القدير ان يتقبل منا هذا القربان وان يعجل بالشفاء للجرحى. ثانياً:- نعتبر هذه الجريمة أعلان حرب على الشعب اليمني وثورته الأبية بَدَءَ باِغتيال الشهيد الخيواني واستهداف ابناء الجيش والأمن ومعسكراتهم بعدن يوم أمس من قبل اجندات العدو الصهيو أميركي وأذنابه في المنطقة. ثالثاً:- نناشد قيادة الثورة بسرعة اتخاذ كآفة الإجراءات الثورية الضرورية والعاجلة للدفاع عن البلد وسيادته واستقراره. رابعاً:- ندعوا كل قبائل اليمن الأحرار الى الاستعداد والجهوزية العالية وإعلان حالة التعبئة العامة والتحلي بالوعي والبصيرة وتعميق الأخوة فيما بينهم ونبذ كل الخلافات والانطلاق بكل مسئولية للدفاع عن الشعب والتعاون مع الأجهزة المختصة في حفظ الأمن والاستقرار. خامساً:- نحمل اعلام البترو دولار مسئولية تغطيته لهذه الأعمال الإجرامية الخبيثة ونناشد الأعلام الحر والمقاوم تكثيف جهوده في مواجهة هذه المشاريع الهدامة التي لا تخدم سوى اعداء الوطن والأمة. سادساً:- نؤكد لكل من يقف وراء هذه الاعمال والمخططات الإجرامية الهدامة بان دماء الشهداء لن تذهب هدراً وانها سترتد بالنكال والوبالِ عليهم وانًّ يد العدالة ستطالهم في القريب العاجل إن شاء الله. وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ وَسَيَعْلَمُ الَّذِينَ ظَلَمُوا أَيَّ مُنقَلَبٍ يَنقَلِبُونَ

صادر عن المكتب الإعلامي للتلاحم الشعبي القبلي

الجمعة: بتاريخ 29 جماد الأول 1436 هجرية

الموافق 20 مارس 2015 ميلادية

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق