اخبار محليةجرائم العدوان السعودي الامريكيسياسة

لماذا قصف طيران تحالف العدوان منشأة رأس عيسى النفطية ..؟

الحديدة – 21 سبتمبر .

اقدم طيران العدوان الأمريكي السعودي أمس الخميس على استهداف منشأة راس عيسى النفطية بمحافظة الحديدة واستهدف سكن الموظفين وعدد من ناقلات التجار وأوقع 15 شهيداً وعدد من الجرحى.

ورغم ما يرتكبه العدوان من مذابح يومية إلا ان خطوته تلك كشفت خيوطا جديدة من خيوط مافيا الفساد ورعاتهم الإقليميين.

 

وقد كانت المنشأة واقعة تحت سيطرة شركات العيسي بموجب عقود غير نظامية في حقبة سيطرة قوى النفوذ وكان يتم توظيف المنشأة للمصالح الخاصة وابتزاز التجار وفرض رسوم غير قانونية عليها بالاضافة إلى كونها كانت تتحكم بالأزمات التي كانت تحدث في المشتقات النفطية لاغراض سياسية ومن اجل تحقيق أرباح على حساب المواطنين.

 

وقد أقرت اللجنة الثورية العليا عبر لجنة متخصصة عملت مع الجهات المختصة بإعادة المنشأة لشركة النفط اليمنية وقد ضمن القرار عدم الحاق اضرار تجارية بالمستثمر العيسي الذي كان يسيطر عليها بعقود غير قانونية.

 

وبعد ذلك جرى تطوير المنشأة وبناء مرافق جديدة فيها ومحطات تعبئة إضافية ومساكن خاصة للعاملين والموظفين وتم تسهيل عملية تزود التجار منها بالمشتقات النفطية كما جرى إلغاء الأتاوات الإضافية التي كان يتم فرضها على التجار وكذلك منع الإحتكار وبذلك قدمت المنشأة خدمات ملحوظة خصوصا في ظل  الحصار المفروض على اليمن من قبل تحالف العدوان.

 

ومما يؤكد أن وراء الاستهداف مصالح مزدوجة للعدوان تتعلق بسعيه لتدمير اليمن وكذلك بكون النظام السعودي كان وما يزال الراعي الكبير لمافيا الفساد وقوى النفوذ في اليمن حيث ظهر ان الاستهداف طال الناقلات التابعة للتجار وكذلك المرافق والمحطات التي جرى انشاءها مؤخرا بعد خطوة اللجنة الثورية العليا كما استهدف طيران العدوان مساكن العاملين.

كما رمى العدوان السعودي للقضاء على كافة الموانئ اليمنية واجبار العالم والشركات على تحويل وجهة السفن باتجاه عدن فقط حيث قوات الغزو والتنظيمات الارهابية بهدف تشديد الحصار القائم على اليمن.

المصدر /صدى المسيرة:إبراهيم السراجي 

الوسوم

مقالات ذات صلة