اخبار محليةسياسة

حزب الحق ينعي استشهاد الصحفي الكبير عبدالكريم الخيواني

21 سبتمبر

بسم الله الرحمن الرحيم

( من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا )
صدق الله العظيم

ينعي حزب الحق للشعب اليمني والأمة العربية والإسلامية استشهاد الصحفي الحر والمناضل الكبير الأخ الأستاذ عبدالكريم الخيواني الذي اغتالته يد الغدر والإجرام بعيد ظهر يومنا هذا الأربعاء 28 جمادى الأول 1436هجرية الموافق 18 مارس 2015م بجوار منزله بالعاصمة صنعاء .
لقد كان الشهيد الكبير فيما مضى أحد قيادات حزب الحق حيث ترأس الدائرة السياسية في إحدى مراحل الحزب، كما ترأس هيئة تحرير صحيفة الأمة الناطقة باسم الحزب، وجسد خلال عمله الحزبي نموذجاً لروح العمل الجماعي بتفانيه واخلاصه ودأبه الدائم في سبيل تطوير العمل السياسي والإعلامي.
وأما في ميدان عمله الصحفي فقد كان فارس الكلمة الذي لا يبارى، صادعا بالحق، شجاعاً لا يهاب الطغاة والظالمين، فتعرض للاعتقال والسجن والتعذيب، وتعرضت أسرته للترويع بمداهمة منزله، ومع ذلك ظل الشهيد ثابتاً على مبادئه متمسكاً بقيم الحرية ومقاومة الظالمين والفاسدين، وفي مؤتمر الحوار الوطني الشامل حمل قضية العدالة الإنتقالية وقدم أفكاره وأطروحاته القوية في سبيل إحقاق العدل وإنصاف المظلومين وبناء الدولة المدنية العادلة.
إن اغتيال هذه القامة الوطنية السامقة هو محاولة أخرى من قبل قوى الظلام والتكفير والإرهاب من أجل قتل كل صوت مدني حر وشريف بهدف إرهاب أبناء الشعب اليمني وحرمانهم من العيش بعدالة وحرية واستقرار، لكن هذه المحاولة اليائسة والمحاولات التي سبقتها بالاغتيالات الآثمة للكوادر الوطنية والسياسية والعسكرية والأمنية لن تثني اليمنيين من مواصلة الدروب التي سلكوها أولئك الشهداء الأبرار في سبيل إحقاق الحق والانتصاف من القتلة ومن وراءهم وبناء الدولة اليمنية المدنية العادلة بفضل الله تعالى وتلك الأرواح الطاهرة.
إنا لله وإنا إليه راجعون

صدر بصنعاء
28 جمادى الأولى 1436هجرية
18 مارس 2015م

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق