اخبار محليةسياسة

مستشار الامين العام للامم المتحدة جمال بن عمر ينعي الاستاذ عبدالكريم الخيواني

21 سبتمبر – خاص

تلقينا اليوم ببالغ الحزن والأسى نبأ اغتيال الصحافي والناشط الحقوقي اليمني البارز الاستاذ عبدالكريم الخيواني. وإذ ندين بأشد العبارات هذا العمل الإرهابي الخسيس، نتقدم بخالص العزاء لأسرة وأقارب الشهيد الاستاذ عبدالكريم الخيواني وكافة الشعب اليمني.

وفي الوقت الذي يحاول اليمنيون التوصل الى حل للأزمة الحالية من خلال الحوار السلمي، يأتي هذا العمل الجبان والدنيء ليستهدف، من خلال اغتيال شهيد الكلمة الحرة، الحوار السلمي ودق إسفين الفرقة والشقاق بين أبناء الشعب اليمني الواحد، وجرهم إلى دائرة العنف والفتنة.

و على إثر هذا المصاب الجلل، ندعو جميع اليمنيين إلى التمسك بالحوار السلمي لحل خلافاتهم السياسة، كسبيل أوحد للخروج من براثين الأزمة، كما ندعوهم للاسترشاد بحكمتهم المعهودة وعدم الانجرار نحو الفتنة والعنف، وبذل المزيد من الجهود لإعادة العملية السياسية الى مسارها الصحيح وتنفيذ مخرجات الحوار الوطني واتفاق السلم والشراكة الوطنية، التي ستكفل لجميع اليمنيين تحقيق غاياتهم في تشييد صرح دولة المواطنة والعدالة الاجتماعية التي تتسع لكافة أبناء اليمن.

رحم الله فقيد الكلمة الحرة وأسكنه فسيح جناته، وإنا لله وإنا له راجعون.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق