اخبار دولية وعربيةاخبار محلية

بان كي مون ينتقد طرد ممثل المنظمة لحقوق الإنسان في اليمن من قبل حكومة الفار هادي

21 سبتمبر | نيويورك | متابعات | 8 / 1 / 2016 م

إنتقد الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون بشدة طرد حكومة الفار هادي لممثل المنظمة الدولية لحقوق الإنسان في اليمن الفلسطيني جورج أبو الزلف وذلك بعد أيام من إعلان المفوضية عن تلقيها تقارير تؤكد إستخدام العدوان العسكري السعودي لقنابل عنقودية في محافظة حجة، وصفتها بالـ “مروعة”.

واعتبر الأمين العام للمنظمة الدولية في بيان أصدره المتحدث الرسمي باسمه في وقت متأخر مساء الخميس بتوقيت نيويورك، هذا الاعتراض على عمل الأمم المتحدة حول حقوق الإنسان إخلالاً بالإلتزامات ويترك أثراً سلبياً على عودة السلام والاستقرار إلى اليمن.

وشدد على انه ” لا يجوز أبداً أن يتعرض طاقم الأمم المتحدة للتهديد أو العقوبة بسبب قيامه بعمله الذي يقوم على أساس شرعية الأمم المتحدة” .. معرباً عن ” قلقه العميق على أمن الطاقم المحلي والدولي للأمم المتحدة، الذي ما زال موجوداً على الأرض “.

وأوضح أن ” الشعب اليمني عانى من انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان، وإنني أدين طرد ممثل مفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان من البلاد”.

كما أكد الأمين العام للمنظمة الدولية أن له “كل الثقة” بجورج أبو الزلف.

فيما لفت ستيفان دوجاريك المتحدث بإسم الأمين العام إلى أن رئيس مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان في اليمن يقوم بعمل ممتاز.

وقال ” إن الأمم المتحدة تنظر إلى إعتبار ممثلها لحقوق الإنسان في اليمن جورج أبو الزلف شخص غير مرغوب “تطور مؤسف للغاية” .

الوسوم

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق