اخبار محليةاقتصادسياسة

هيئة إنتاج النفط: سنستعين بشركات خاصة لدراسة المواد المأخوذة من بئر خولان

21 سبتمبر – صنعاء

قال المهندس عادل عبدالله الحزمي، مدير عام الاستكشاف بهيئة استكشاف وإنتاج النفط، إن فريقاً فنياً من الهيئة قام بالنزول الميداني إلى موقع البئر في منطقة شوكان بني سحام مديرية الطيال بخولان، وتم أخذ عينات من الصخور التي في البئر، وعينات من الماء قبل وبعد اشتعال النيران.

ونقل موقع “26 سبتمبر نت” عن الحزمي أنه تجري حاليا عملية الاختبارات لهذه المواد، وستتم الاستعانة بشركات خاصة لتحليل العينات، كما سيتم عمل دراسة جيولوجية للموقع لتحديد الإمكانات المتوقعة.

وكان أهالي منطقة شوكان بني سحام بدأوا بعملية حفر البئر منذ مدة، دون أن يجدوا المياه، ومن ثم اضطروا، قبل أسبوع، إلى تعميق الحفر بواسطة حفار آبار المياه، “وأثناء عملية الحفر بعمق تجاوز ألف متر، تدفقت المياه من الأنابيب، واستمرت في التدفق، وفجأة اشتعلت النيران في الأنابيب، واتسعت لاحقا لتصل إلى حفار البئر، وما زالت مشتعلة حتى لحظة كتابة هذا الخبر”.

وتضاربت الأنباء حول الأمر، حيث قال مختصون إن الغاز الخارج من البئر ناتج عن وجود جيوب غازية تكونت في الصخور الرملية على هذا العمق، بسبب النشاط البركاني الشديد الذي تميزت به المنطقة في العصور الجيولوجية القديمة.

وأكد المختصون أن تلك الجيوب الغازية تسمى “gas chambers“، والنيران المشتعلة ستنطفئ تلقائيا بمجرد نفاد الغاز، ولا يعد له أية قيمة اقتصادية.

وقال آخرون إن اشتعال النار في المادة التي تخرج من البئر، يؤكد أن البئر تحتوي على مادة نفطية يرجح أن تكون مادة الغاز.

الوسوم

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق