اخبار محليةسياسة

عودة وفد المؤتمر الشعبي وأنصار الله في مشاورات سويسرا إلى صنعاء

صنعاء – 21 سبتمبر .

حمل أمين عام المؤتمر الشعبي العام رئيس وفد المؤتمر الشعبي العام في مشاورات سويسرا عارف الزوكا مسؤولية تعثر المشاورات للجانب الآخر القادم من الرياض.

وقال الزوكا في تصريح لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ) لدى عودة وفد أنصار الله والمؤتمر الشعبي العام المشارك في مشاورات سويسرا إلى صنعاء اليوم ” لا أعتقد أن هناك من يحاور وبلده يقصف وشعبه يقتل ولكننا قلنا لعل وعسى أن هناك من يستطيع مساعدتنا في هذه المحنه وهذا المأزق الذي فرض على شعبنا وقدمنا التنازلات ولكن للأسف الشديد لم يكن هناك تجاوبا من الطرف الآخر لأنه لم يكن يمتلك القرار “.

وحيا الأمين العام للمؤتمر الشعبي العام الصمود الأسطوري البطولي لجماهير الشعب اليمني العظيم والجيش واللجان الشعبية الذي كان عامل دعم قوي للفريق الوطني القادم من صنعاء والمفاوض في مدينة بيين السويسرية.

وأضاف ” ذهبنا وفي أيدينا غصن الزيتون من أجل وقف الحرب الشرسة الظالمة ورفع الحصار الجائر على شعبنا اليمني العظيم ولكن للأسف الشديد هناك من حاول إسقاط غصن الزيتون من أيدينا رغم كل ما قدمناه من تنازلات لصالح اليمن”.

ودعا الزوكا في الوقت نفسه جماهير الشعب اليمني والجيش والأمن واللجان الشعبية إلى مزيد من التلاحم ورص الصفوف لمواجهة هذا العدوان الغاشم الذي فرض على اليمن أرضا وإنسانا .. مؤكدا الذهاب مجددا إلى الحوار بالتزامن مع الصمود في الميدان ليعلم العالم أن الشعب اليمني آبي وصامد ولن يستطيع أحد إذلاله.

مقالات ذات صلة