مقالات

لكي يعرفوا قيمة اليمني.

بقلم / زيد البعوه .

“لكي يعرفوا قيمة اليمني”عبارة قالها احد المقاتلين اليمنيين عندما انتهى هوا وزملائه من السيطرة على موقع الشرفة العسكري المطل على مدينة نجران السعودية قالها ودخان الاليات يتصاعد من خلفه بعد ان تم احراقها قالها وقدميه الشريفتين تدوس دشم وثكنات الجنود السعوديين في ذلك الموقع الذي يمثل الشيء الكثير بالنسبة للعدو السعودي. … قالها وهوا يعرف ماهي قيمة الرجل والطفل والشيخ والمرأة والمقاتل اليمني قالها وهوا يعي ما يقول وهي بمثابة رسالة مختصره تحمل بين طياتها الكثير من المعاني والقيم والشجاعة والاستبسال…. قالها وهوا لا يتحدث عن نفسه فقط بل يتحدث عن الشعب اليمني قاطبة وخاصة من يقفون ضد العدوان…. قالها بعد ان فعلها فكلامة ليس مجرد ثرثرة بل واقع عملي تشهد له الاليات السعودية المدمرة والمواقع العسكرية المسيطر عليها…. بدأها بمفردة (لكي) اداة نصب تفيد التنبيه لقادة دول العدوان…. ثم اضاف اليها فعل الجمع المضارع (يعرفوا) بمعنى يدركوا ويتفهموا لعل وعسى وساعدهم ذلك على وقف العدوان وعلى ان يحافظوا على ما تبقى لهم من مدرعات ومواقع وجنود… ثم تلى المفردتين بكلمة (قيمة) وهنا الغرض وهنا كلمة الفصل قيمة وثمن ومقدار وغلاوة المقاتل والمواطن والجندي والمرأة وكل كائن حي ينتمي للشعب اليمني قيمة باهضه ومرتفعة لن تستطيع براميل النفط الخليجية مهما كثرت من ارخصاها …. ثم ختم عبارته المشهورة بعد قيمة ب(اليمني) اليمني الذي تحاول قوى العدوان ان تحتل بلده وان تسيطر على جغرافية وتضاريس ومواقع ارضه الاستراتيجية وخيراته المخزونة في باطن الارض. … اليمني بقيمه وشجاعته وبطولته وصموده. … اليمني بأيمانه وانتمائه للأوس والخزرج وعمار بن ياسر ومالك الاشتر …. اليمني الذي سطر الله كلامه في القران حين (قال نحن الو قوة والو بأس شديد) اليمني الذي قال عنه الرسول الايمان يمان والحكمة يمانيه…. اليمني الذي ارسل الرسول (ص)واله علي ابن ابي طالب ومعاذ بن جبل عليهما السلام الى اجداده فكان له الشرف ان جده التحق بالإسلام من على يديهما… اليمني الذي تاريخه يمتد الى ما قبل اكتشاف القارات الى سبا ومعين وتبع وبلقيس واروى والامام الهادي. … اليمني الذي مهما كتبت عنه فلن تفيه حقه…. عباره تتكون من اربع مفردات رددها هذا اليمني الذي لا اعرف اسمه ولكن انا مضطر مكرها على معرفته وقد فعل ذلك هوا فعرفني على نفسه بل عرف كل العالم حتى اصحاب اللغات المختلفة هوا اليمني الاصيل اليمني البطل هوا الناطق والمتحدث باسم الشعب اليمني. .. نقول لهذا البطل لقد عرفناك فمايزال صوتك وصوت المدرعات التي كانت تحترق وتنفجر خلفك يدوي في مسامعنا وعرفنا قيمتك التي لا تقدر بثمان ولا تستطيع مليارات الصفقات من الأسلحة ان تنال من قيمتك الباهظة السعر والثمن….. وبقي على الذين وجهت هذه المفردات اليهم من اليهود والنصارى والخليجيين المشاركين في العدوان ان يستمعوا اليك جيدا” ويعوا ويفهموا ماذا تعني وماذا تقول ولاشك انهم قد فهموا ذلك فمازالت قيمة اليمني تسقط طائراتهم وتغرق سفنهم وزوارقهم الحربية وتأسر جنودهم وتسيطر على عدد من الكيلو هات داخل اراضيهم وتغنم الياتهم واسلحتهم وتهزم مرتزقتهم. … لقد اثبتت كلماتك ايه البطل ان القيمة المعنوية لليمني اغلى بكثير من القيمة المالية التي تمتلكها دول العدوان. … بك بأمثالك افتخر واعتز انني يمني.

الوسوم

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق