اخبار دولية وعربيةاخبار محليةالقضية الفلسطينية

السعودية تحاول شرعنة العدوان على اليمن من خلال قمة أسبا الرابعة في الرياض

 

متابعات:

 

تسعى السعودية الى شرعنة عدوانها على اليمن عبر شراء المواقف الدولية وتحريك دبلوماسيتها المكثفة الى جانب الضغوط الامريكية الاسرائيلية التي تمارسها في هذا الاتجاه دعما لتحالفها .

والى جانب المال السعودي الذي تمكن من شراء المجتمع الدولي والهيئات والمنظمات الدولية لغض الطرف عن جرائم الابادة التي تمارسها طائرات العدوان ضد المدنيين

وتقعد في الرياض  قمة “أسبا” الرابعة للدول العربية ودول امريكا الجنوبية بمشاركة امين عام الامم المتحدة بهدف تمرير مشروع يشرعن العدوان على اليمن من خلال القمة.

وقالت مصادر صحفية عربية أن السعودية تسعى إلى استثمار القمة  والتي تعقد يومي١٠ و١١ من الشهر الجاري في العاصمة السعودية الرياض، وذلك لشرعنة عدوانها على اليمن في البيان الختامي.

واشارات المصادر الى أن الرياض ترى في القمة فرصة لتمرير عدوانها على اليمن وبعبارة أخرى فأن الرياض ترى مؤتمر “أسبا” يشكل فرصة ذهبية للمماطلة في العدوان على اليمن دون صدور أي قرار أممي يدينها لاسيّما بعد المطالبة الأخيرة من قبل الأمين العام للأمم المتحدة والمنظمات الإنسانية بوقف العدوان.

وشكلت قمة “اسبأ” باب مفتوح لدول الخليج وعلى راسها السعودية لفرض اجندتها العدوانية في المنطقة وسياسية الفوضى ضد الدول العربية الاخرى  حيث اغتنمت السعودية قمة “اسبا” الثالثة والتي عقدت في شهر نوفمبر من عام 2011  واتخذت  قرارًا بتجميد عضوية سوريا.

مقالات ذات صلة