غير مصنف

جبهة الغزاة والمرتزقة..اخفاق في تعز وفشل في مأرب

تقرير – خاص:

في سياق المعركة الاستباقية التي يخوضها الجيش واللجان الشعبية في تعز لقطع أي محاولة للعدوان للتقدم وتحقيق بعض الانجازات أحكم يوم أمس ابطال الجيش واللجان الشعبية السيطرة على جبل الشجرة في جبهة المسراخ جنوب تعز بالكامل مع بعض المواقع المحيطة به التي كان مرتزقة العدوان يتمترسون فيها، كما استعاد الجيش واللجان الشعبية كميات كبيرة من الأسلحة المختلفة التابعة للمرتزقة، كما تم تأمين منطقة بلعان وأجزاء كبيرة من نقيل رباح، وفي صبر الموادم: تم تأمين تبة الجعشر في جبل المحروز ودحر المرتزقة منها.

يأتي ذلك بعد تمكن الجيش واللجان الشعبية من تأمين عزلة الاقروض وهي قريه رأس النقيل واتجهوا الي مركز مديرية المسراخ، ثم منطقة المطالي ونجد قسيم والذي سيمكن الجيش واللجان الشعبية من قطع الامدادات نهائيا عن المرتزقة في جبهة الضباب.

ومن شأن تامين هذه المناطق في المسراخ وصبر الموادم وراس النقيل أو نقيل رباح، وإحكام عزلة الأقروض الإستراتيجية وحمايتها من أي اختراق، باعتبارها تربط بين ثلاث مديريات وهي مديرية “صبر الموادم والمسراخ ودمنة خدير، وهي منطقة استراتيجية بكل المقاييس” بالاضافة الى قطع الامدادات القادمة عن المرتزقة، فان تامين هذه المناطق يعزز من وضع الجيش بما يؤدي الى تمكنه من ضمان أي اختراق قادم من جهة العند عن طريق كرش الراهدة والتربة.

ثم إن تامين هذه المناطق وانتصارات الجيش واللجان الشعبية فيها سيخلط الاوراق على العدوان الذي يحشد مجاميع من المرتزقة الى العند وتجهيزهم للزحف على تعز عن طريق التربة والراهدة، انتصارات سيكون لها انعاكاسات متعددة خصوصاً وأن الجيش واللجان الشعبية تمكن في وقت سابق من تامين المخاء بما يمنع العدوان من إحراز أي تقدم أو تحقيق أي إنزال بحري على الشريط الساحلي.

وبالتزامن دكت القوة الصاروخية التابعة للجيش واللجان الشعبية تجمعات عناصر المرتزقة بمعسكر صحن الجن ومقر قيادة المنطقة العسكرية الثالثة.

وأوضح مصدر عسكري بمحافظة مأرب أن القوة الصاروخية دكت بصواريخ الكاتيوشا تجمعات المرتزقة والغزاة في مقر قيادة المنطقة الثالثة ومعسكر صحن الجن، وأصابت أهدافها بدقة عالية.

وأشار المصدر الي سقوط عدد من القتلى والجرحى في صفوف المرتزقة واحتراق مخازن أسلحة.

ياتي هذا عقب يوم واحد من اندلاع اقتتال بين المرتزقة في معسكري صحن الجن وقيادة المنطقة الثالثة، تلى ذلك خروج تظاهرات لمئات المرتزقة أمام مبنى محافظة مأرب للمطالبة بمستحقات مالية.

وقالت مصادر إن مجاميع المرتزقة هددت بقطع الطريق العام واقتحام مبنى المحافظة وتصعيد الخطوات في حال رفضت قيادة المرتزقة وتحالف العدوان تلبية مطالبها.

وتأتي التظاهرات في ظل تصاعد الخلافات بين قيادات المليشيات في محافظة مأرب لأسباب مالية، حيث تسود حالة من التوتر والاشتباكات بين المليشيا المحسوبة على حزب الإصلاح وفصائل أخرى تم إيقاف مستحقاتها المالية.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق