اخبار محليةسياسة

اللجنة الأمنية العليا تهيب بقادة القوات المسلحة والأمن تجنب الاصطفاف وراء أي تكتل سياسي

21 سبتمبر

صنعاء ـ سبأنت:
أهابت اللجنة الأمنية العليا بجميع الوحدات العسكرية والأمنية وقياداتها وأفرادها تجنب الاصطفاف وراء أي تكتلات سياسية والتركيز على واجباتها المستندة على تقاليدها المهنية الأصيلة والاستمرار في أداء دورها في مكافحة التطرف والإرهاب وحماية المنشآت الاقتصادية وممتلكات المواطنين وعدم الاستجابة لأي دعوات تهدف الى الإضرار بوحدة الجيش والأمن وتحريم استخدام السلاح أو التهديد باستخدامه بين وحدات وأفراد القوات المسلحة والأمن ورفض اي توجيهات أو أوامر تستهدف استخدام القوة بين رفاق السلاح داخل تلك الوحدات .

جاء ذلك في تعميم أصدرته اللجنة إلى قادة وضباط ومنتسبي القوات المسلحة والامن وذلك في ختام اجتماعها اليوم والذي كرس لمناقشة مستجدات الاوضاع الامنية والعسكرية على الساحة الوطنية .

وفيما يلي نص التعميم الذي حصلت وكالة الأنباء اليمنية ( سبأ ) على نسخة منه:

بسم الله الرحمن الرحيم

الأخوة / قيادات القوات المسلحة والأمن المحترمون

الأخوة / ضباط وصف ضباط القوات المسلحة والأمن المحترمون

تحية طيبة وبعد :

تدرك اللجنة الأمنية العليا المخاطر المحدقة بالوطن نتيجة الظروف السياسية الناتجة عن تأخر النخب السياسية في الوصول الى الحلول التوافقية المستندة على مخرجات الحوار الوطني واتفاق السلم والشراكة الوطنية .

وانطلاقا من تقدير اللجنة الأمنية العليا للدور الوطني المناط بمؤسستي القوات المسلحة والأمن في الحفاظ على وحدة البلاد ومكتسبات الوطن وصيانة مؤسسات الدولة وممتلكات المواطنين من العبث والاعتداء والتصدي للمؤامرات التي تحاك ضد بلادنا داخليا وخارجيا، فإن اللجنة قد وقفت أمام هذه المستجدات على الساحة الوطنية وبالذات ما يتعلق فيها بتزايد الأنشطة الارهابية في بعض محافظات الجمهورية بالإضافة الى المحاولات التي تهدف الى شل فاعلية ودور القوات المسلحة والأمن والانحراف بها عن مهامها الوطنية في الدفاع عن الوطن ومكتسباته من خلال محاولات جرها إلى محاور الصراعات بين المكونات السياسية وإحداث انقسام في صفوفها.

لذلك تهيب اللجنة الأمنية العليا بجميع الوحدات العسكرية والأمنية وقياداتها وأفرادها بتجنب الاصطفاف وراء أي تكتلات سياسية والتركيز على واجباتها المستندة على تقاليدها المهنية الأصيلة والاستمرار في أداء دورها في مكافحة التطرف والإرهاب وحماية المنشآت الاقتصادية وممتلكات المواطنين وعدم الاستجابة لأي دعوات تهدف الى الإضرار بوحدة الجيش والأمن وتحريم استخدام السلاح أو التهديد باستخدامه بين وحدات وأفراد القوات المسلحة والأمن ورفض اي توجيهات أو أوامر تستهدف استخدام القوة بين رفاق السلاح داخل تلك الوحدات .

كما تؤكد اللجنة الأمنية العليا ثقتها بوعي قيادات وصف وافراد القوات المسلحة والأمن بضرورة التزامها بالحياد التام حتى يتسنى للقوى السياسية الوصول الى حلول تجنب شعبنا ويلات الدمار والحروب لا سمح الله .

عاشت اليمن حرة أبية موحدة.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق