اخبار دولية وعربيةاخبار محلية

استشهاد 3 فلسطينيين، واصابة جنود بعمليات دهس وطعن بالضفة

فلسطين – 21 سبتمبر

ارتفعت حصيلة شهداء يوم الأربعاء برصاص الاحتلال إلى 3، احدهما دهس 4 جنود اسرائيليين واستشهد الثاني بزعم طعنه مجندة اسرائيلية، فيما استشهد فلسطيني ثالث بمواجهات في الخليل.

وقد استشهد شاب فلسطيني بعد أن تمكن من دهس 4 جنود اسرائيليين وإصابتهم بجروح في الضفة الغربية المحتلة، حالة احدهم خطرة، كما استشهد شاب فلسطيني آخر برصاص قوات الاحتلال بزعم طعنه مجندة اسرائيلية قرب مستوطنة “ادم” شرق مدينة رام الله في الضفة الغربية.

وادعت مصادر اسرائيلية أن الفلسطيني طعن مجندة وأصابها بجروح خطرة، وأوضحت أن المنفذ هو معتز عطالله قاسم البالغ من العمر 22 عاما من بلدة العيزرية شرقي القدس المحتلة.

وارتفعت حصيلة شهداء يوم الأربعاء برصاص الاحتلال إلى 3 بعد استشهاد فلسطيني في مواجهات بالخليل.
وقد فرضت انتفاضة القدس حالة من الهستيريا بين المستوطين الذين بدأوا بحمل السلاح، إلى درجة إطلاق النار على أي شخص لمجرد الاشتباه بأنه فلسطيني.
ففي القدس المحتلة قتل مستوطن اسرائيلي برصاص حارس شركة أمنية خاصة.

وأوضحت مصادر إسرائيلية أن المستوطن كان ينزل من حافلة وتشاجر مع حارسين مسلحين، وتطور الشجار الى اطلاق النار عليه خوفا من ان يكون فلسطينيا، فيما اوقفت قوات الاحتلال 4 مستوطنين شاركوا في سحل مستوطن من أصل أريتري، بعد أن قتلوه ظنا منهم أنه منفذ عملية فدائية في جنوب فلسطين المحتلة.
وسط هذه الأجواء، التقى رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس في رام الله الأمين العام للامم المتحدة بان كي مون.

وقال عباس إن الانتهاكات الاسرائيلية للمقدسات الاسلامية والمسيحية تهيئ لصراع ديني، فيما قال دبلوماسيون إن كي مون ابلغ مجلس الامن الدولي بأنه غير متفائل بعد مباحثاته مع الفلسطينيين ومسؤولي الكيان الإسرائيلي.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق