اخبار دولية وعربيةسياسة

الاحتلال يسمح لجنوده اغلاق احياء ومصادرة املاك فلسطينيين

متابعات – 21 سبتمبر
قررت حكومة الاحتلال الاسرائيلي بالسماح لجنودها بإغلاق احياء عربية في شرقي القدس المحتلة، واتخذت عدة اجراءات لقمع ومواجهة الفلسطينين.

وقال مكتب رئيس وزراء الكيان بنيامين نتانياهو ان من ضمن هذه الاجراءات اغلاق او فرض حظر تجول في احياء بالقدس المحتلة. والسماح بمصادرة املاك الفلسطينيين وهدم منازلهم وبناء ابنية جديدة في مناطق معينة.

ووافق الوزراء الذين اجتمعوا برئاسة نتانياهو على زيادة عديد الشرطة وتكليفها بعمليات الامن على طول ما يسمى بالحاجز الامني.

بدورها اعلنت السلطة الفلسطينية انها ستحيل معلومات وملفات الى المحكمة الجنائية  الدولية تتعلق بإعدامات الاحتلال الميدانية للفلسطينيين وطريقة تعامله مع الشعب الفلسطيني في المواجهات الاخيرة.

وقال أمين سر منظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات ان السلطة الفلسطينية قررت احالة ثلاث ملفات تتعلق برئيس وزراء كيان الاحتلال نتانياهو ووزير الحرب وقادة الاجهزة الامنية ووضعها بشكل فوري أمام المحكمة الجنائية الدولية وتحميلهم المسؤولية الكاملة.

واعتبر عريقات ان نمط الاحتلال في التعامل مع الشعب الفلسطيني متمثل بالاعدامات الميدانية ومن ثم المحاكمات غير العادلة. وشدد على ان الشعب الفلسطيني بحاجة الى حماية دولية فورية.

وأمس استشهد 3 فلسطينيين خلال تنفيذهم 3 عمليات طعن ودهس واطلاق نار في القدس المحتلة وقرب تل ابيب، وذلك ردا على جرائم الاحتلال والمستوطنين، وقد قتل في العمليات 3 مستوطنين بينهم حاخام واصيب العشرات، ثلاثون منهم في القدس.

واستشهد فلسطيني برصاص قوات الاحتلال الاسرائيلي خلال مواجهات في بيت لحم جنوبي الضفة الغربية. كما شهدت مدينة رام الله مواجهات مماثلة اصيب فيها عشرات الفلسطينيين بينهم صحافيون.
 

 

مقالات ذات صلة