اخبار محليةسياسة

السقاف يجدد رفضه لقرار إقالته ويؤكد أن القرار غير شرعي صادر عن رئيس غير شرعي

21 سبتمبر

اعتبر العميد الركن عبد الحافظ السقاف قائد فرع قوات الأمن الخاصة قرار إقالته غير شرعي، وصادر عن جهة غير شرعية.
 
وأكد السقاف في تصريحات صحفية ، أن قواته أغلقت الشوارع تحسبا لأي هجمات محتملة للقاعدة، حد قوله.
 
وجدد رفضه التام للقرار، مشددا على أن الرئيس هادي ليس له أي صفة تخوله لإصدار هكذا قرارات كونه غير شرعي.
 
ونفى السقاف وصول أي لجنة وساطة، مشيرا إلى أنه كان هناك أشخاص كانوا يريدون المجيء ولم يتم القبول بها لأنها كانت مؤامرة بإسم وساطة، حد قوله.
 
وأضاف: ” اليوم قطعنا الخطوط كاملة على هادي ومنصور ناصر”، مشيرا إلى أن أحد قيادات القاعدة توفي بحادث مروري أثناء توجهه إلى عدن لتنفيذ عمليات ضد قوات الأمن الخاصة، في إشارة منه إلى قائد اللجان الخاصة، وهو ما يكشف عن احتمال وقوف جهات استخباراتية وراء الحادث الذي أودى بحياة قائد اللجان الشعبية.
 
وأشار إلى أن هناك محاولات لاستهداف معسكر القوات الخاصة بالقاعدة، مضيفاً: ” يريدون أن يستهدفوا المعسكر بالقاعدة واستقدموا القاعدة من أبين وردفان والبيضاء لاستهدافنا باسم اللجان الشعبية”. 

مقالات ذات صلة