اخبار محليةسياسة

رئيس المؤتمر يؤكد أن المحتلين سيخرجون من عدن عاجلا أم آجلا وأن اليمنيين لن يستسلموا

متابعات – 21 سبتمبر

أكد رئيس المؤتمر الشعبي العام على عبد الله صالح أن المحتلين سيخرجون من عدن عاجلا أم آجلا .. مشدداً على أن اليمنيين لن يستسلموا ولن يركعوا.

وقال علي عبد الله صالح في حوار خاص مع قناة الميادين الفضائية بثته مساء أمس ” إنه لا يشعر بالقلق من تمدد قوات التحالف الذي تقوده السعودية في عدن ” .. مضيفا ” احتلوا عدن وسيخرجوا منها مثل ما خرج البريطانيون والأتراك، والشعب اليمني سيخرج المحتلين عاجلاً أم آجلا “.

وطالب بوقف العدوان السعودي على اليمن واستهداف المدنيين والبنى التحتية ومقدرات الشعب اليمني .

وجدد صالح التأكيد على استعداد المؤتمر للالتزام بالنقاط السبع التي تم الاتفاق عليها في مسقط مع المبعوث الأممي إلى اليمن .. وقال: “اتفقنا مع المبعوث الأممي في مسقط على عشر نقاط ورفضها التحالف، ووصلنا لاحقاً إلى سبع نقاط وقبلنا بها نحن وأنصار الله وحتى الآن لم يقبلوا بها، لأنهم لا يريدون حوار إلا بلغة البندقية “.

وأضاف : نحن مستعدون للالتزام بالنقاط السبع ومن بينها الانسحاب من كل المدن، ليبقى الجيش والسلطة المحلية والأمن، ولكن نشترط وقف الغارات السعودية وفك الحصار، والانسحاب من الأراضي اليمنية “.

وأوضح أن عدد الشهداء والجرحى جراء العدوان السعودي على اليمن تجاوز 25 ألف أكثر من 90 في المائة منهم مدنيين.

وأكد أن أطفال اليمن سيحاكمون الخونة الذين باركوا العدوان على اليمن وأن اليمنيين لن يقبلوا بعودتهم، وأن هادي سيقدًم إلى محكمة الجنايات الدولية.

وحمل صالح الأمين العام للجامعة العربية نبيل العربي مسؤولية قتل المدنيين لأنه بارك الغزو .. مشيرا إلى أن السعودية اشترت المنظمات الدولية والإنسانية ومنظمات حقوق الإنسان وأجهضت مشروع القرار الهولندي بشأن تشكيل لجنة للتحقيق والتقصي في جرائم الحرب المرتكبة في اليمن.

ونفى علي عبد الله صالح أي تواجد لإيران في اليمن.. وقال: ” ربما هناك منح دراسية تقدمها إيران، وربما مساعدات مالية، لكن لا وجود لقطعة سلاح إيرانية ولا لخبير إيراني في اليمن”.

مقالات ذات صلة