اخبار محليةسياسة

ذمار : مسيرة جماهيرية حاشدة تنديدا بجرائم العدوان السعودي بحق اليمنيين ومجزرة سنبان الإجرامية

ذمار – 21 سبتمبر

شهدت محافظة ذمار اليوم الأثنين 12 أكتوبر مسيرة جماهيرية حاشدة تنديدا بجرائم العدوان السعودي بحق اليمنيين ومجزرة سنبان الإجرامية التي أدت إلى استشهاد 66 مواطنا و52 جريحا معظمهم من النساء والأطفال.

وردد المشاركون في المسيرة شعارات منددة بالعدوان السعودي الغاشم، حاملين لافتات كتب عليها العديد من كلمات الشجب والإدانه لما يرتكبه العدوان يوميا بحق المدنيين واستهداف مقدرات الوطن، دون أي مبررات أو مسوغ قانوني. كما ردد المشاركون الشعارات والهتافات الرافضة للعدوان السعودي وجرائمه منذ ستة أشهر بحق أالشعب اليمني عبر أدواته الإجرامية من عناصر القاعدة ومرتزقة العدوان الذين يرتكبون أبشع الجرائم في مختلف محافظات الجمهورية.

ورفع المشاركون في المسيرة الأعلام الوطنية واللافتات المؤيدة للتصدي للعدوان السعودي الغاشم على الشعب اليمني الأبي الذي أذهل العالم بصموده وثباته وعدم انكساره لنظام آل سعود وقوى الشر التي اعتدت عليه ظلماً وبغياً بدون وجه حق ولا مسوغ قانوني .

وخلال المسيرة الحاشدة أثنى رئيس اللجنة الثورية العليا محمد علي الحوثي على أستبسال أبطال الجيش واللجان الشعبية وكل حر وأبي يرفض العدوان السعودي ويواجهه ويرد على الطغيان والعدو الغاشم، مؤكدا على حق الشعب اليمني في مواجهته والرد باعتباره شعب مظلوم ومعتدى عليه وإنما يدافع عن نفسه “

.. وأدان الحوثي استمرار جرائم العدوان السعودي الغاشم على اليمن وآخرها قصف منزلا آهل بالمدنينن في حفل زفاف بمنطقة سنبان والذي راح ضحيته نحو 120 مواطنا معزمهم من النساء والأطفال والمجزرة الأخيرة بحق نزلاء اصلاحية السجن ارتكبها طيران العدوان في محافظة البيضاء وراح ضحيتها اكثر من 50 مواطنا.

داعيا الى ضرورة قيام الأمم المتحدة والمنظمات الدولية بدورها في وقف العدوان ورفع الحصار الجائر عن الشعب اليمني الصابر والصامد ومحاسبة العدوان على جرائمه التي ارتكبها بحق اليمنيين وتقديم المسئولين عنها للمحاكمة باعتبارها جرائم حرب لن تسقط بالتقادم.

تخلل المسيرة الجماهيرية قصائد شعرية ثورية وكلمات مختلفة نددت في مجملها بالعدوان السعودي على الشعب اليمني واستهدافه للمدنيين الآمنين في مختلف محافظات الجمهورية وتأييدا للتصدي للعدوان السعودي.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق