اخبار محليةسياسة

اللجنة الثورية: الرد الیمني على العدوان السعودي سیکون قاسیا

متابعات – 21 سبتمبر

أکد نائب رئیس اللجنة الثوریة العلیا في الیمن نایف القانص، ان الرد الیمني علی السعودیة سیکون قاسیا موضحا بان نوع العملیات في مواجهة العدوان السعودي سیکون مختلفا عن سابقاته، وعلی سبیل المثال استهداف البارجة السعودیة في باب المندب.

وعقد أعضاء االلجنة الثوریة العلیا في الیمن مؤتمرا صحفیا الیوم الخمیس في مقر وکالة الجمهوریة الاسلامیة للانباء (ارنا) واجابوا علی اسئلة الصحفیین .

واضاف القانص: دخلنا الیوم الشهر السابع للعدوان السعودي الغاشم ضد الیمن والهجمات العدوانیة لا مبرر لها ابدا وتهدف الی ترسیخ دیکتاتوریة آل سعود.

وصرح بان الهدف الرئیسي وراء العدوان علی الیمن، لاثارة النعرات الطائفیة وقال ان دیکتاتوریة آل سعود یعتبرون أنفسهم الاسرة الحاکمة في السعودیة وکل المنطقة، مؤکدا بان المنطقة لم تشهد في أي برهة تاریخیة، نظام ظالم مثل آل سعود.

واستطرد نائب رئیس اللجنة الثوریة العلیا في الیمن قائلا: ان آل سعود لم یکتفوا فقط بشن الحرب والحاق الدمار ضد الشعب الیمني، بل فرضوا الحصار ضد 25 ملیون یمني ولم یسمحوا بدخول المواد الغذائیة والنفط والوقود الی الیمن.

واشار القانص الی وقوع کارثة انسانیة في الیمن، وقال ان الاوضاع الحالیة في الیمن کارثیة ، والعدوان السعودي ضد الیمن خلف 13 الف شهیدا و 20 الف جریحا، و21 ملیون من ابناء الشعب الیمني یأنون تحت وطأة الفقر والجوع.

وأکد الاستاذ نایف القانص، ان الیمن بدأت عملیاتها العسکریة ضد آل سعود تدریجیا، وقال ان الصبر والتسامح الذي تتحلی به الیمن کدولة تدافع عن حقوقها، یختلف عن سلوك آل سعود السخیف وان ردنا سیکون قاسیا.

وقال ان العالم سیعرف ان هجماتنا ومواقفنا ، ستکون هادفة ومتمرکزة ، هدفنا سیکون الجیش المعتدي ونحن علی عکس السعودیة، لم نقتل اي من المواطنین السعودیین، في حین هم یستهدفون حفلات الاعراس ویقصفون المدارس والمراکز الصناعیة والناس العزل في الیمن.

وأکد نائب رئیس اللجنة الثوریة العلیا في الیمن، علی ان نوع العملیات ستکون مختلفة من الان وصاعدا والمثال ماحصل یوم امس باستهداف البارجة السعودیة في باب المندب.

وقال متوجها الی آل سعود : اذا واصل آل سعود عدوانهم علی الیمن ، سنقوم نحن ایضا بغرقهم.

واشار القانص الی المجزرة الجدیدة التي ارتکبها آل سعود مساء امس والتي تکشف عجزهم بشن غارة جویة استهدفت حفل زفاف في قریة سنبان شرق محافظة ذمار الیمنیة وخلفت أکثر من 30 شهیدا جلهم من النساء وجرح 31 آخرین .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com