اخبار محليةسياسة

قيادي بحزب الاصلاح يعتدي على فرع شركة النفط بمارب وينهب 430 مليون ريال

متابعات – 21 سبتمبر

دانت شركة النفط اليمنية، الأربعاء 7 أكتوبر / تشرين الأول 2015م، الاعتداء الذي تعرض له فرع الشركة بمحافظة مأرب من قبل القيادي بحزب الاصلاح  الشيخ سلطان العرادة، وقيامه بنهب مبالغ مالية والاستيلاء على مواد بترولية وناقلات.
وأوضح المتحدث الرسمي باسم شركة النفط المهندس أنور العامري في تصريح لوسائل الاعلام  أن الشيخ سلطان العرادة قام، قبل يومين، بالاعتداء على مقر فرع الشركة في مأرب ونهب مبلغ مالي قدره (430 مليون ريال)، كما استولى على ناقلات تابعة للشركة على متنها مشتقات نفطية.
وأشار العامري، أن “المسلحين لا زالوا محتلين لمبنى فرع الشركة في مأرب حتى هذه اللحظة، لافتاً إلى أن العرادة يقوم بالتصرف بالمشتقات النفطية حسب رغبته حيث يتم توزيعها إلى السوق السوداء”.
وأكد أن “هناك مجموعة تواطأت وسهلت عملية دخول العرادة إلى فرع الشركة، كما أنها قدمت معلومات بشأن المبالغ المالية التي كانت موجودة في الفرع، حيث أنه كانت تواجه الفرع صعوبات في تحويل المبالغ إلى صنعاء أو إدخالها إلى البنك”.
وقالت الشركة في بيان لها
“تدين الشركة الاعتداء الذي تعرض له فرعها في محافظة مأرب من قبل المحافظ الشيخ سلطان العرادة والذي اعتدى على مبنى الفرع، ونهب من داخله مبلغ 430.000.000 اربعمائة وثلاثون مليون ريال في خطوة غير مسبوقةً، وغير مفهومة ابداً”.
وأضاف البيان، “كما قام بالاستيلاء على المواد البترولية التابعة للفرع، وتوجيهها حسب أهوائه الشخصية، وللسوق السوداء، كما أنه يمنع توزيع الوقود عن بقية المحافظات وفقاً لمزاجه”.
وأوضحت الشركة في بيانها أنه “فيما تدين شركة النفط هذا الاعتداء على فرعها في مأرب فإنها تُخلي مسئوليتها عن أي نشاط في الفرع”.
وأهابت شركة النفط في بيانها “بالجميع أنها ستقوم بإغلاق الفرع وتعليق نشاطها في فرع مأرب بالكامل، وستحيل جميع المتورطين للتحقيق، وتحوليهم إلى نيابة الأموال العامة وكل من ساهم وسهل اقتحام الفرع من داخل الفرع أو خارجه وذلك حتى يتم الاعتذار من الشركة، وإعادة ايرادات الشركة المنهوبة من قبل المحافظ سلطان العرادة وعودة الشركة لممارسة نشاطها بنفس الحيادية والمهنية السابقة التي كانت تتعامل بها وإعادة الوضع كما كان عليه سابقاً ..”.

مقالات ذات صلة