اخبار محليةجرائم العدوان السعودي الامريكيسياسة

الحركة الدولية للصليب الاحمر تعبر عن صدمتها وحزنها لمقتل متطوعيها بغارات للعدوان السعودي بمنطقة السويداء

تعز – 21 سبتمبر
أعربت الحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر عن صدمتها وحزنها لمقتل اثنين من متطوعيها العاملين مع جمعية الهلال الأحمر اليمني في غارة جوية بمحافظة تعز. وأوضح بيان صادر عن الحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر  أن قائد فيصل وعمر فارح قتلا إلى جانب مدنيين آخرين أثناء غارة جوية في منطقة السويداء بتعز ..لافتا إلى أنه في اليوم نفسه قتل أكثر من 130 شخصاً في غارة جوية بينما كانوا يحضرون حفل زفاف في إحدى المناطق بتعز. ولفت البيان إلى أن الغارات الجوية والقصف العشوائية في أجزاء عديدة من اليمن منذ أكثر من ستة أشهر، تسببت في معاناة هائلة للسكان المدنيين.. مؤكداً أن الوضع غير المستقر في اليمن الذي يقترن بهجمات متكررة على العاملين في المجال الإنساني يقيد التحركات الميدانية ويعيق تسليم المساعدات الإنسانية الضرورية لإنقاذ الأرواح. واختتم البيان بالقول” تقف جمعية الهلال الأحمر اليمني واللجنة الدولية للصليب الأحمر والاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر وقفة واحدة للدعوة إلى حماية المدنيين خلال النزاع والسماح للعاملين في المجالين الإنساني والطبي بأداء واجباتهم بأمان”. من جانبه قال الأمين العام لجمعية الهلال الأحمر اليمني فؤاد المأخذي ” إنه حدث مأساوي آخر بالنسبة لنا جميعاً في الحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر حيث فقدنا منذ شهر مارس تسعة أشخاص بين موظفين ومتطوعين في اليمن”. وأشار المأخذي إلى أن قائد فيصل وعمر فارح كانا متطوعين لدى جمعية الهلال الأحمر اليمني منذ أكثر من ثماني سنوات.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق