اخبار محليةجرائم العدوان السعودي الامريكيسياسة

تأكيدات رسمية بنفاد الأدوية في صنعاء والحديدة والجوف واستغاثات عاجلة للأمم المتحدة والمنظمات العالمية لإنقاذ اليمن

متابعات – 21 سبتمبر

وجهت مكاتب الصحة في كل من محافظات صنعاء والحديدة والجوف اليوم الثلاثاء 29 سبتمبر 2015م مناشدات واستغاثات عاجلة للأمم المتحدة والمنظمات الإغاثة العالمية طالبتها بسرعة العمل على توفير الأدوية ووضع حد للحصار الظالم الذي يفرضه التحالف السعودي على اليمن حيث يمنع دخول الأدوية إلى البلاد منذ أكثر من ستة أشهر . وقد وجه مكتب الصحة بمحافظة صنعاء نداء استغاثة بفتح باب الاستيراد أمام الاحتياجات الصحية وفك الحصار الظالم الذي تسبب في قتل اليمنيين ومنع وصول الأدوية والمستلزمات الطبية للمرضى والمستشفيات التي باتت تعيش وضع كارثي غير مسبوق تزداد حدته يوما بعد آخر. وأوضح مدير مكتب الصحة بمحافظة صنعاء الدكتور خالد المنتصر في تصريح له أن القطاع الصحي بالمحافظة يعاني من نقص كبير في الخدمات الطبية والإمكانات العلاجية بسبب الاستهداف المباشر وغير المباشر للمرافق الصحية وسيارات الإسعاف من قبل العدوان السعودي. ولفت المنتصر إلى أن المخزون من الأدوية والمحاليل الطبية نفذ جراء استمرار الحصار الغاشم ومنع وصول الأدوية للمرضى لا سيما المرضى الذين يرقدون في المستشفيات، فضلاً عن تزايد حالات الإسعاف وأعداد الجرحى كل يوم. من جانبه حذر مكتب الصحة بمحافظة الحديدة من تفاقم الأوضاع الصحية نتيجة انعدام الأدوية الطبية والعلاجية بالمحافظة بعد نفاد مخزون الأدوية، ما ينذر بكارثة طبية وإنسانية. وأوضح مدير عام مكتب الصحة بالحديدة الدكتور عبد الرحمن جار الله في تصريح له أن مخزون الأدوية نفد بالمحافظة نتيجة إغلاق ميناء الحديدة والحصار حيث أصبح الوضع الصحي مقلق وخطير للغاية .. مؤكداً أن انعدام أدوية وعلاجات أمراض الكبد والضغط والسكر والمحاليل الطبية الخاصة بمرضى الفشل الكلوي وغيرها يعرض حياة المئات من المصابين للخطر ويؤدي إلى الوفاة. إلى ذلك وجه مكتب الصحة في محافظة الجوف نداء استغاثة إلى الأمم المتحدة والمنظمات الدولية لإنقاذ الأوضاع الصحية في المحافظة بعد تعثر خدماتها بسبب الحصار الجائر على البلاد. وقال مدير مكتب الصحة بالجوف احمد محمد حزام في تصريح له : إن الحصار الجائر على الوطن اثر سلبا على مقومات الحياة ومجالاتها بخاصة في قطاع الصحة بالمحافظة. مضيفاً إن المستشفيات والمراكز والوحدات الصحية في الجوف توقفت خدماتها تماما لانعدام المستلزمات الطبية والأدوية والعلاجات حتى لا بسط الأمراض .

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق