اخبار محليةجرائم العدوان السعودي الامريكيسياسة

الهيئة العامة للمحافظة على المدن التاريخية تدين استهداف طائرات العدوان السعودي لصنعاء القديمة

صنعاء – 21 سبتمبر

أدانت الهيئة العامة للمحافظة على المدن التاريخية، استمرار استهداف العدوان السعودي الغاشم لبستان الفليحي والمباني المحيطة بالبستان وسط صنعاء القديمة المدرجة ضمن قائمة التراث العالمي.

واستنكر نائب رئيس الهيئة نبيل منصر  الصمت العالمي والدولي إزاء خرق العدوان السعودي للمواثيق والقوانين والاتفاقيات الدولية المعنية بتجنيب مناطق التراث العالمي أثناء النزاعات والصراعات واستهدافها مساء أمس الجمعة بصورة مباشرة بستان الفليحي بصنعاء القديمة المكتظة بالسكان والمدرجة بقائمة التراث العالمي ويسكنها 120 ألف نسمة، مما أدى إلى استشهاد عدد من المدنيين وتدمير نحو 58 منزلا ما بين أضرار كلية ومتوسطة وبسيطة.

وأكد أن دول تحالف العدوان السعودي موقعة على إتفاقية 1972 واتفاقية لاهاي 1954 والبروتوكولين الإضافيين المعنيين بتجنيب مواقع التراث العالمي أثناء النزاعات، لكنهم بهذه الأعمال الهمجية خرقوا كل الاتفاقيات الدولية .. مطالبا الأمم المتحدة والمنظمات الدولية بتحمل مسئوليتها الأخلاقية والقانونية لحماية المناطق التاريخية والضغط على دول تحالف العدوان السعودي للوقف الفوري لعدوانها على اليمن مهما كانت المبررات .

وطالب منصر الجهات المعنية بضرورة إنشاء وحدة دفاع أمني في الحارات وسيارات إسعاف ومراكز إسعافية طبية مجهزة وسط صنعاء القديمة وذلك نظراً لصعوبة دخول سيارات الإسعاف والدفاع المدني للحارات الضيقة .

ولفت نائب رئيس الهيئة العامة للمحافظة على المدن التاريخية إلى أن الهيئة أرسلت فريق فني لحصر جميع الأضرار وسيتم رفع تقرير للجهات المعنية ، فيما تم التواصل مع منظمة الأمم المتحدة اليونسكو وإبلاغهم بالاعتداء على مدينة صنعاء التاريخية للمرة الثانية والتدخل العاجل لوقف العدوان الغاشم على اليمن والمدن التاريخية.

مقالات ذات صلة