اخبار دولية وعربية

عراقية تفضل الموت على الزواج من داعشي

متابعات – 21 سبتمبر

كشف مصدر محلي في محافظة صلاح الدين العراقية، الثلاثاء، ان ارملة عراقية من مدينة الصينية شمال المحافظة، فضلت “الانتحار حرقا” على ارغامها بالزواج من أحد عرب الجنسية والقيادي في تنظيم “داعش” الارهابي كان قد شارك في قتل زوجها خلال احتلال التنظيم للمدينة.

ونقلت السومرية نيوز، عن مصدر قوله بان “ارملة في العقد الثالث من عمرها تسكن احدى قرى منطقة الصينية شمال صلاح الدين انتحرت فجرا اليوم، داخل منزلها بعد اضرام في نفسها لرفضها الزواج من قيادي في تنظيم داعش عربي الجنسية”.

واضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه ان “رفض الارملة الزواج من القيادي، جاء بسبب مشاركته في عملية قتل زوجها قبل 4 اشهر بحجة تعاونه مع القوات الامنية وتسريب معلومات عن اوكار التنظيم”.

وتعد منطقة الصينية من المعاقل الكبيرة لتنظيم “داعش” وهي تخضع لسيطرته منذ یونیو/ حزيران العام الماضي.

مقالات ذات صلة