اخبار محليةسياسة

الحديدة : رابطة علماء المسلمين تنضم بمحافظة الحديدة ندوة ثقافية عن الإمام الشافعي

نظمت رابطة علماء المسلمين بالتعاون مع مكتب الأوقاف والإرشاد بمحافظة الحديدة ندوة ثقافة دينية عن الإمام الشافعي بعنوان ( الإمام الشافعي بين الحضور الفقهي والتغييب السياسي) .

تناولت الندوة التي حضرها عدد من العلماء والخطباء والمرشدين مقتطفات من حياة الإمام المحدث الشافعي التي ساهمت في لم الصفوف وتوحيد رؤى الإسلام في كل المراحل.

وفي افتتاح الندوة أشار محافظ الحديدة حسن احمد الهيج إلى أهمية هذه الندوة التي تؤكد واحدية المنهج الإسلامي وأنه يشع من مشكاة واحدة ، مؤكدا أن أهمية الندوة أنها تأتي في ظل عدوان غاشم كرس إمكانياته الإعلامية من أجل التضليل والفتنة ونشر الطائفية والمذهبية في مجتمع يمثل التعايش المذهبي فيه نموذجا رائعا في كل العالم.

ولفت الهيج إلى الجهود الكبيرة التي بذلت في السابق من أجل المصالحة وتسوية الخلافات بين الأطراف المتنازعة غير أنها لم تفلح في ظل التعبئة الممنهجة والنوايا المبيتة من قبل العدو وازلامه في الداخل والخارج.

و دعا العلماء إلى عمل كل ما من شأنه توحيد الصف ورأب الصدع والخروج بصيغة موحدة تخدم الإسلام والمسلمين في وطن الحكمة والإيمان.

واستعرض رئيس الرابطة العلامة شمس الدين شرف الدين في نبذة مختصرة حياة أئمة الإسلام التي كرسوها من أجل الامر بالمعروف والنهي عن المنكر ،والدعوة إلى توحيد الكلمة والصف لكل أبناء الأمة الإسلامية.

واشار شمس الدين إلى أن علوم الأئمة السابقين واجتهاداتهم التي تصب في خدمة الإسلام والمسلمين امتدت حتى عصرنا الحاضر ولازالت وستستمر بمشيئة الله رغم التآمر الغربي – الوهابي الذي حاول ويحاول بشتى الوسائل حرف مسار النهج الإسلامي من خلال تبني دعوات جديدة وأفكار مضللة أدت إلى ظهور تيارات ومنظمات إرهابية متطرفة أساءت للإسلام وشكلت ذريعة لأعداء الأمة الإسلامية لشن حرب شعواء ضدها وبمساعدة أذنابهم في المنطقة.

وقدمت في الندوة أوراق عمل من كل من عضو مجلس النواب العلامة منصور علي واصل بعنوان ( لمحة عن الإمام الشافعي ) ، والدكتور علي محمد عضابي بعنوان ( نظرة الوهابية إلى الأمام الشافعي) والدكتور عبده محمد حشيبري بعنوان ( التعايش المذهبي في اليمن ) تناولت محطات من حياة الإمام الشافعي وما قدمه لخدمة الإسلام .

كما تناولت النظرة القاصرة للوهابية عن الإمام الشافعي ومنها وصفهم له ولغيره من فقهاء المذاهب بالإنحراف والحمق والسخف والتحايل على الشرع الشريف.

وتناولت الأوراق كذلك جوانب وصور مهمة للتعايش المذهبي في اليمن بين السنة والشيعة والتي تأسست واستمرت على المحبة والاحترام والإخاء. . مؤكدة أن الزيدية والشافعية أقرب المذاهب إلى السنة النبوية المطهرة.

حضر الندوة مدير عام مكتب الأوقاف والإرشاد محمد مقبول الاهدل ومدير عام الإعلام عادل حسن مكي وعدد من العلماء والمسؤولين بالمحافظة ومكتب الأوقاف.

مقالات ذات صلة