اخبار محليةسياسة

أنصار الله يُعزّون الجمهورية الإسلامية الإيرانية بوفاة رفسنجاني

21 سبتمبر | متابعات | اصدر المجلس السياسي لانصارالله بيان عزاء في رحيل الشيخ هاشمي رفسنجاني رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام بالجمهورية الاسلامية الايرانية الشقيقة الذي وافته المنية اثر نوبة قلبية يوم امس الاحد.

وفي البيان عزى المجلس اسرة الراحل وعموم الشعب والقيادة الايرانية مشيدا بادوار الفقيد الثورية والسياسية سواء في فترة الثورة الايرانية التي اطاحت بحكم الشاه بهلوي الذي عرف بعمالته لامريكا وخدمته لاسرائيل والذي كان الفقيد احد رموزها ، وكذا بادواره بعد نجاح الثورة الذي تمثل في المساهمة في التصدي للمؤمرات التي احيكت ضد الشعب الايراني والتي كان ابرزها الحصار الاقتصادي الذي فرضته امريكا وقوى الاستكبار على ايران ابان انتصار الثوره.

كما اختتم البيان بالدعاء للفقيد متمنيا لاهله وذويه وللقيادة الايرانية الصبر والسلوان .. واليكم نص البيان

بسم الله الرحمن الرحيم

تلقينا بأسف بالغ وحزن عميق نبأ وفاة الشيخ علي أكبر هاشمي رفسنجاني رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام في إيران والذي وافته المنية إثر نوبة قلبية في أحد مستشفيات طهران عن عمر ناهز 82 عاما قضاها في الجهاد والعطاء.

وبهذه المناسبة الأليمة فإننا نرفع أصدق التعازي وعظيم المواساة إلى القيادة الإيرانية والشعب الإيراني الشقيق وفي مقدمتهم أسرة وأقارب الفقيد الراحل.

لقد كان للراحل رفسنجاني دور بارز في الثورة الإسلامية في إيران التي أطاحت بنظام الشاه الذي استبد بالشعب الإيراني طوال فترة حكمه حيث كان هذا النظام بمثابة جندي مطيع لأمريكا وحارس أمين لمصالح إسرائيل في المنطقة حتى انتصرت الثورة الاسلامية في إيران.

وبعد انتصار الثورة كان للراحل دور كبير في التصدي لكافة المؤامرات التي تديرها الإدارة الأمريكة ضد الشعب الإيراني وفي مقدمتها الحصار الاقتصادي.

إن المجلس السياسي لأنصارالله إذ يعزي القيادة الإيرانية والشعب الإيراني الشقيق وكافة أسرة وأقارب الفقيد الراحل فإنه يتوجه إلى الله العلي القدير بأن يتغمده بواسع رحمته وأن يلهم قيادته وشعبه وأهله وذويه الصبر والسلوان.

وإنا لله وإنا إليه راجعون..

صادر

عن المجلس السياسي لأنصار الله

بتاريخ 11 ربيع الآخر 1438 هجرية الموافق 9 يناير 2017 ميلادية

المصدر : أنصار الله

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق