اخبار محليةسياسةمقالات

من يمد الحوثيين بالأسلحة ؟

بقلم/ عبدالله الدومري العامري

سؤال يتساءل بة عالمياً وأصبح محيراً لقوى العدوان السعوأمريكي خاصة،  من أين لهم أسلحة يقاتلون بها ونحن قد أستهدفنا بالطيران مخازن أسلحتهم ؟ لابدّ أن أيران تقوم بتهريب الأسلحة للحوثيين عبر البحر ، بس كيف ونحن قد فرضنا عليهم حصاراً خانقاً بحرياً وجوياً وبرياً ؟ غريب نحن نقصفهم بالصواريخ والمدافع وجلبنا مرتزقة العالم لقتالهم طيلة سنة وتسعة أشهر ومع ذلك لا يزال الوضع العسكري لصالحهم وقد أصبحوا يطلون على مشارف نجران، من أين لهم ؟ نحن ومنذ بداية عدواننا عليهم قد عقدنا عشرات الصفقات من الأسلحة الأمريكية والبريطانية بملايين المليارات وهم لا يزالون يكشفون الستار بين الفنية والأخرى عن أنواع جديدة من الصواريخ البالستية ، أكيد إن لديهم جن يمدوهم بالأسلحة،  تلك هي حال لسانهم ، يتساءلون ويستغربون من أين لنا ومن يقوم بمدنا بالأسلحة !
عجيباً أمرهم يبحثون عن الإجابة رغم سهولتها ، قوى العدوان هي من تمدنا بالأسلحة ، ليس برضاها، وإنما غصباً عنها، جنودهم يهربون من جبهات القتال ويتركون خلفهم الكثير من الأسلحة المختلفة الخفيفة والمتوسطة والثقيلة لتصبح بعد ذلك غنائم بأيدي أبطال الجيش واللجان الشعبية يأخذون منها ما يلزمهم ويحرقون ما تبقى .
بأسلحتهم نقاتلهم، بأسلحتهم تم تسليح كتائب بأكملها من الغنائم التي يسيطر عليها الجيش و اللجان الشعبية في جميع جبهات القتال الداخلية والخارجية ، بولاعاتهم نحرق دباباتهم ، وبأطقمهم العسكرية ننقل أسلحتهم وبذخيرتهم نشحذ أسلحتنا ، لذلك ما على قوى العدوان إلا مواصلة شراء الأسلحة الأمريكية لأننا سنحتاج لها في مواجهتهم وردعهم هم ومن باعها لهم ، سنثبت لهم ذلك ، وإن غداً لناظرة لقريب .

حفظ الله اليمن وأهله.
والنصر حليفنا بإذن الله

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق