مقالات

لحساب من كل هذا الاقتتال ؟؟ بقلم/ عبدالملك العجري

  بحسبة بسيطة تخيل منطقة الشرق الأوسط والعالم العربي بالذات منطقة خالية من الصراعات ,اي كساد يلحق بمبيعات شركات الأسلحة الغربية ,وحجم الضرر الذي سيلحق بمصالح الدول الرأسمالية الكبرى, تجارة السلاح أحد أهم أنواع التجارة في العالم. وعليها تقوم الحروب إذن الرأسمالية العالمية ليس من مصلحتها شرق أوسط خال من الصراعات والتوترات ولا بد ان يبقى منطقة ملتهبة وفي الان نفسه يجب ان تكون في حدود قدرتها على ادارتها وضبط ايقاع مساراتها بحيث لا تخرج كليا عن سيطرتها الولايات المتحدة هي الشريان ا لرئيسي للصراع في الشرق الاوسط الذي يغذي المتقاتلين بالسلاح الكاتب الأمريكي توماس فريدمان في تقرير له يقول ، لن يخرج التقرير عن الحياد الإعلامي، إذا قال أنَّ الولايات المتحدة تقوم ـ في أحيان كثيرةـ بإشعال الحروب لتضمن لمصانع سلاحها الاستمرار بضخ المليارات سنويًّا، بالطبع ضخ مليارات هائلة سينعش الاقتصاد الأمريكي. يقلع كاتب اخر حين تدخل أمريكا الحرب في بلدٍ ما، تجد بيتزا هات وماكدونالدز(شركات امريكية) يدًا بيد معها. حسب تقرير أعدته مجموعة بريطانية متخصصة الشرق الأوسط هو “أضخم سوق إقليمي” لمبيعات الأسلحة، حيث وصلت النسبة التقريبية لمبيعات الأسلحة إلى الشرق الأوسط، إلى ما يقرب من 45% من إجمالى مبيعات الأسلحة فى العالم. خلال السنوات العشر الأخيرة، طرأت زيادة على الإنفاق العسكري الكلي في الشرق الأوسط بمقدار 57% وساعد على زيادة التسلّح في تلك الفترة ارتفاع أسعار النفط العالمية. وقد تصدرت السعودية قائمة الدول الأكثر استيرادا للأسلحة والمعدات العسكرية في العالم وبحسب محللو الصناعة وخبراء الشرق الأوسط ستؤدي فوضى المنطقة وتصميم الدول السُنية الثرية على قتال إيران الشيعية من أجل التفوق الإقليمي إلى ارتفاع في الطلب على أحدث آلات صناعة الدفاع عالية التكنولوجية. مبيعات الاسلحة التي تذهب للشرق الاوسط وللمنطقة العربية بالذات ليست بدون ضوابط فكل المبيعات يتم تقييمها على أساس كيفية تأثيرها على تفوق إسرائيل العسكري فعّل الكونغرس قانونًا، في عام 2008، يتطلب أن تسمح مبيعات الأسلحة لإسرائيل بالاحتفاظ “بميزة عسكرية نوعية” في المنطقة. وثانيا مبيعات الاسلحة لا علاقة لها بالامن القومي العربي فهي ذات طبيعة دفاعية وفعاليتها في تهديد الدول العربية لبعضها البعض ولكنها لا تشكل تهديدا يذكر في المواجهة مع اسرائيل ولا تؤهل اي من هذه الدول لحماية نفسها من اي تهديدات مصدرها الدول الكبرى .

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق