اخبار محليةسياسة

بالصور : العدوان السعودي الامريكي يستخدم قنابل عنقودية محرمة دوليا على منطقتي المقاش ونشور بمحافظة صعدة ..

صعدة – 21 سبتمبر :

العدوان السعودي الامريكي يستخدم قنابل عنقودية محرمة دوليا على منطقتي المقاش ونشور بمحافظة صعدة .

لطالما كانت تستخدم الاسلحة المحرمة في القصف من قبل العدو الاسرائيلي في فلسطين المحتلة ولبنان وغيرهما من الدول العربية، لكن أحداً لم يكن يحرك ساكنا في هذا العالم، الذي كان وما يزال يرى الظلم الواقع في فلسطين بينما هو يستمر بدعم الصهاينة المحتلين دون ادنى احساس بالمسؤولية الاخلاقية او القانونية او الادبية.

واليوم في اليمن كما في فلسطين، يقصف الشعب اليمني دون تمييز بينه بحسب الدين او الانتماء او الفكر او التأييد السياسي، يقصف بأبشع الطرق، حيث ترمى الاسلحة التي إن لم تكن محرمة دوليا فهي اسلحة غريبة او قد تكون جديدة، حتى بات الاعتقاد ان العدوان الاميركي السعودي ربما يستخدم اليمن وشعبه كحقل لتجربة أنواع جديدة من الاسلحة الفتاكة وقياس القدرة التدميرية لها او فعاليتها في القضاء على اكبر عدد ممكن من البشر بأسرع الطرق وأشنعها.

العدوان السعودي الاميركي استخدم اسلحة محرمة دولياً في اليمن
العدوان السعودي الاميركي استخدم اسلحة محرمة دولياً في اليمن

فمشاهد القصف الهمجي انتشرت دون ان يرفّ جفن أي من اصحاب القرار في هذا العالم او حتى الرأي العام العربي او الاسلامي او الدولي، ورغم سلمية الشعب اليمني الذي لم يرد حتى الآن، يستمر العدوان السعودي الخليجي المدعوم اميركيا وغربيا، وقد سجلت منظمات حقوق الانسان والامم المتحدة والمستشفيات الكثير من الاحصائيات حول ذلك، كما طالبت العديد من المنظمات الحقوقية والانسانية اليمنية بإجراء تحقيقات دولية “محايدة” لكشف حقيقة محتويات صواريخ الدمار والموت التي ضُربت بها مناطق يمنية عديدة وفي مقدمتها العاصمة صنعاء، وحيث تسببت في قتل وإصابة عشرات المدنيين جراء الغازات السامة المنبعثة من الصواريخ التي سقطت على تلك المناطق.


 

 

وفي سياق متصل، قالت منظمة “هيومن رايتس ووتش” في بيان لها خلال شهر نيسان/ ابريل الماضي: إنه “توجد أدلة ذات مصداقية على أن التحالف الذي تقوده السعودية استخدم ذخائر عنقودية محظورة من صنع الولايات المتحدة في غاراته على اليمن”، واشارت الى ان هذه القنابل تعرض حياة الناس للخطر، واكدت هيومن رايتس ووتش ان السعودية والولايات المتحدة تضربان عرض الحائط بالمعيار الدولي الذي يحظر استخدام الذخائر العنقودية.

مقالات ذات صلة