اخبار محليةسياسة

مجلس الأمن الدولي يجدد دعوته لكافة المكونات والأطراف في اليمن بالتوصل إلى اتفاق سياسي

21 سبتمبر – نيويورك:
جدد مجلس الأمن الدولي الدعوة لكافة المكونات والأطراف السياسية في اليمن ضرورة الالتزام بقرارات مجلس الأمن ذات الصلة ولاسيما القرار الأخير رقم 2201.كما دعا المجلس إلى ضرورة التوصل في أقرب وقت ممكن إلى اتفاق سياسي عملاً بالمبادرة الخليجية واتفاق السلم والشراكة الوطنية .. مؤكداً دعمه للحفاظ على وحدة اليمن وسيادته وسلامة أراضيه.وأوضح رئيس مجلس الأمن الدولي مندوب فرنسا الدائم لدى الأمم المتحدة السفير فرانسوا ديلاتر في مداخلة صحفية عقب جلسة المشاورات المغلقة الخاصة باليمن والتي استمرت لأكثر من ساعتين أن المجلس عبر عن وقوفه ومساندته المطلقة لجهود الوساطة التي يقودها مستشار الأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن جمال بنعمر.

وقال ” استمعنا إلى إحاطة المستشار الخاص للأمين العام إلى اليمن جمال بنعمر وذلك حول آخر مستجدات جهود الوساطة القائمة وكذا تطورات الأزمة اليمنية كما استعرضنا مخاوفنا بخصوص انعدام الحلول السياسية في اليمن وكذا تنامي التهديدات الإرهابية والتي تعيش مرحلة انتعاش جراء الفراغ السياسي والأمني الدائر “.

وأضاف ديلاتر ” بصفتي رئيساً لمجلس الأمن أدهشني توافق كافة الآراء على الطاولة حين ذكرت دعم وحدة وسلامة الاراضي وسيادة اليمن كما لا يوجد اي مجال للشك بأن كل المشاركين في طاولة النقاشات وجهوا بهذا رسالة قوية من مجلس الأمن الدولي بالدعم الكامل لبنعمر واعتبار وحدة اليمن أولوية إستراتيجية وليس هناك اي شك في ذلك”.

ولفت إلى أن النقاشات تطرقت إلى الديناميكيات الإقليمية للصراع في اليمن .. مؤكداً أن المجلس دعا بهذا الصدد كل اللاعبين الإقليمين الفاعلين للقيام بدور طبعاً إيجابي وبناء في اليمن عملاً بقرارات ومخرجات مجلس الأمن.

سبأ

مقالات ذات صلة