مقالات

مملكة الإرهاب تنهار .. بقلم / نصر الرويشان

المملكة السعودية الحاضن الرئيسي للإرهاب والجماعات التكفيريه وهي المؤسسه لهذا الفكر الشاذ المنحرف الذي أتى ليهدم أسس الدين القويمة وينخر العقيدة من الداخل ومنذ أن تأسست مملكة الإرهاب وهي تدعم وتجهز وتمول جماعات الإرهاب في المنطقة وهي على إرتباط وثيق بالفكر الصهيوني والدولة الصهيونية العدو الأول والأخطر على الإسلام والمسلمين .

الحقيقة أن هذا الفكر الوهابي التكفيري الذي تبنته مملكة آل سعود خدم العدو الصهيوني أكثر مما خدموا الصهاينة أنفسهم فقد عملوا على بث الفرقة والشتات بين المسلمين وقاموا بتغييب القضية الفلسطينية عن الواقع الإسلامي وعن أولوياتنا وصارت قضية فلسطين مجرد خبر يذاع في التلفاز لا أقل ولا أكثر وقامة مملكة الإرهاب بتسخير الثروة النفطية لصالح أعداء الإسلام من اليهود والنصارى مقابل شيئ واحد يضمنوه لهم هو بقائهم على كرسي الحكم ولو كان الثمن باهضا” هو ضياع دين وأمة المهم الحكم لا سواه.

تزايد عدوان مملكة الإرهاب على أبناء اليمن وضربوا مقدراته وإقتصاده وجيشه واستهدفوا كل شيئ ولكن عدوانهم الهستيري هو عبارة عن ترجمة حقيقية لما يحدث بالداخل من إضطرابات وثورة شعبية ويريدون تحويل أنظار المجتمع العربي والدولي عن حالة الهيجان الداخلية وتحويلها لليمن وما يؤكد ذلك هو حدوث رفض داخلي صد العدوان ورفضا” لسياسة الإرهاب التي تتبناها المملكة وما قرارات ملكهم بإزاحة أخبة من ولاية والعهد وإستبداله بمحمد بن نايف وتعيين محمد بن سلمان ولي عهد ثاني إلا دليل واضح على حالة الصراع الأسري الذي تشهده الأسرة الحاكمة وصدور هذه القرارات في هذه المرحلة بالذات وهي مرحلة حساسة متمثلة بالعدوان  الغاشم .
بات وشيكا” أن تهنار مملكة الإرهاب وذلك لأسباب متعددة :
– دخولها حرب إستنزاف وأعباء مالية تحملتها من جراء عدوانها الغاشم .
– لم تحقق عاصفتهم أي إنتصارات على الأرض وما حققته متمثل بتدمير بنية تحتية وقتل الأبرياء أما اللجان والجيش لم تتمكن من الحد من توسعهم وإنتشارهم وتمددهم في المحافظات .
– بعد تطهير المحافظات بات وشيكا” الدخول في المواجهات البرية على حدود المملكة وهذا ما لا تريده وتخشى منه السعودية لإنها تعرف أنها ستخسر هذه المعركة وستنهزم .
– فشلهم بالقضاء على التمرد الشعبي في الداخل وتزايد الغضب والرفض لديهم وحصول إنشقاقات داخل الأسرة الحاكمة وهذا يشكل خطرا” كبيرا” من الصعب تلافيه وتجنبه في المرحلة القادمة .

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق