اخبار دولية وعربيةاخبار محليةسياسة

دولة العراق تخرج من صمتها وتحدد موقفها من التدخل العسكري في اليمن

وحسب موقع وزير الخارجية العراقي اليوم الاثنين فقد استقبل الجعفري وفدا من الجمهورية اليمنية برئاسة النائب يحيى بدر الدين الحوثي وعضوية برلمانيين وممثلي عدد من الأحزاب والقوى السياسية اليمنية.

وافاد الموقع انه جرى خلال اللقاء استعراض مجمل التطورات السياسية والأمنية على الساحة اليمنية والأوضاع الإنسانية التي يعيشوها اليمنيون والجهود المبذولة من قبل القوى السياسية لتحقيق خارطة طريق وطنية تعيد الاستقرار وفقا للدستور والمعايير القانونية ونتائج المباحثات التي جرت في الكويت برعاية الأمم المتحدة والتي استمرت لثلاثة أشهر.

وأكد الجعفري على ضرورة إيقاف نزيف الدم وتبني حوار وطني يساهم في إنهاء الحرب على اليمن وعودة الأمن والاستقرار، مشيرا إلى أن العراق دوى بصوته في جامعة الدول العربية والأمم المتحدة وكل المحافل والمؤتمرات الدولية ورفض رفضا قاطعا التدخل العسكري في الساحة اليمنية لأنها ستساهم في إراقة الدماء وتساهم في زعزعة الأمن المجتمعي، مشيرا إلى أن الدستور العراقي يؤكد على عدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول كما لا يسمح بالتدخل في شؤونه الداخلية، مجددا مساندة العراق لليمن ودعم الحوار وصولا للحلول السلمية حفاظا على مصالح الشعب اليمني الشقيق، منوها إلى أن العراق يساند كل خطوة دستورية وقانونية تحفظ وحدة الصف اليمني.

من جانبه قدم الوفد اليمني نتائج الجهود السياسية الوطنية اليمنية التي تمخضت عن تشكيل المجلس السياسي، مشيرا إلى أن المجلس السياسي تم الاعتراف به من قبل مجلس النواب اليمني وله مشروعية في تمثيل الشعب اليمني، مؤكدا على أن الزيارة تأتي ضمن سلسلة زيارات دولية ستتضمن عدة دول وأن العراق هو المحطة الأولى التي سعى لها الوفد لزيارتها لعمقه التاريخي وثقله السياسي العربي.

على الصعيد ذاته  قال المتحدث باسم حركة انصار الله محمد عبدالسلام في بيان بصفحته: التقينا صباح اليوم في وزارة الخارجية العراقية بمعالي وزير الخارجية العراقية الدكتور / إبراهيم الجعفري. وقد نقلنا لمعالي الوزير الأوضاع الانسانية والاقتصادية في اليمن وما احدثه العدوان الغاشم من أضرار بحق الشعب اليمني كذلك مسار المفاوضات التي رعتها الامم المتحدة والخطوات السياسية التي تمت مؤخرا بإنشاء المجلس السياسي الأعلى وانعقاد مجلس النواب ومباركته للاتفاق الوطني وتأييده تشكيل المجلس السياسي الأعلى كون ذلك ضرورة وطنية لمواجهة كافة التحديات التي تواجه الوطن خاصة مع اصرار العدوان على استمرار الحرب والحصار وبدون اي مبرر وتجاهله لكل الحلول السلمية والدعوات المتكررة لوقف العدوان .

واضاف: نقلنا لمعالي الوزير تحيات الاستاذ / صالح الصماد رئيس المجلس السياسي الأعلى وشكر الشعب اليمني بكافة مكوناته على الموقف العراقي الرافض للحرب منذ بدء العدوان في جامعة الدول العربية وغيرها من المحافل الدولية والمسيرات الشعبية التي انطلقت في العراق اثر اندلاع العدوان الغاشم على اليمن. وقد عبر معالي الوزير عن ترحيبه بالوفد القادم من الجمهورية اليمنية وتجديد موقف العراق الرافض للحرب على اليمن مؤكدا ان نصيحتهم كانت منذ البدء ان العدوان على اليمن سيكون خاسرا وان الأزمة اليمنية يجب ان تحل وفق الحوار السياسي اليمني اليمني..واعتبر ان الخطوات الاخيرة بتشكيل المجلس السياسي كانت صحيحة وموفقة وأنهم سيقفون الى جانب الشعب اليمني ونوه الى أهمية استمرار الخطوات في إطار العمل السياسي الوطني.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com