اخبار محليةالعرض في السلايدرالقضية الفلسطينية

حقوق الإنسان اليمنية: أمريكا قدّمت نفسها قاتلا مباشرا للشعب الفلسطيني

21 سبتمبر || صنعاء:

أدانت وزارة حقوق الإنسان اليمنية في حكومة تصريف الاعمال بأشد العبارات استمرار العدو الصهيوني ارتكاب مجازر الإبادة الجماعية بحق النساء والأطفال في قطاع غزة.

وأكدت الوزارة في بيان لها بمرور 200 يوم من العدوان على غزة: أن الكيان الصهيوني ألقى خلال 200 يوم أكثر من 75 ألف طن متفجرات جعلت قطاع غزة فعليًّا غير قابل للحياة نتيجة التدمير الهائل في المنازل والبنى التحتية،.

كما اكدت الوزارة في بيانها: أن بلغ معدل القتل اليومي من قبل العدو الصهيوني 212 مدنياً منهم 79 طفلًا و50 امرأة، وهي أرقام مرعبة بحق الإنسانية وفي سياق الحروب المعاصرة.

وأضافت: يقف العالم أجمع أمام 200 يوم من الإجرام الصهيوني المتواصل براً وبحراً وجواً بحق قطاع غزة، أقدم خلالها العدو على ارتكاب أبشع جرائم التطهير العرقي والإبادة الجماعية والتجويع والتنكيل والتهجير وكل ما تحمله الكارثة الإنسانية من معانٍ.

وأشارت إلى العدوان الصهيوني على غزة تسبب باستشهاد وإصابة وفقدان ما يقارب 200 شخص غالبيتهم من الأطفال والنساء ومليون نازح، وأكثر من مليون مصاب بأمراض معدية وأكثر من ٦٠ ألف امرأة حامل معرضة للخطر لعدم توفر الرعاية الصحية، وأكثر من عشرة آلاف مريض بالسرطان يواجهون الموت.

ولفتت إلى أن أمريكا قدّمت نفسها قاتلا مباشرا للشعب الفلسطيني من خلال صفقات الأسلحة المستمرة ومنحها الغطاء السياسي للكيان وتحديها للإرادة الدولية وإصرارها المستميت على منع وقف إطلاق النار، وعطلّت كافة الهيئات والآليات والمحاكم الدولية إلى جانب المساندة الواضحة الفاضحة لدول غربية وفي مقدمتها بريطانيا وفرنسا وألمانيا، وهي إلى جانب أمريكا شريكة في قتل الشعب الفلسطيني بدعم الكيان في مختلف المجالات.

واستنكرت وزارة حقوق الإنسان استمرار تواطؤ بعض الأنظمة العربية ومساهماتها المباشرة وغير المباشرة في قتل الشعب الفلسطيني والتخاذل الرسمي لمعظم الدول والحكومات العربية والإسلامية.

داعية كافة أحرار وناشطي العالم إلى استمرار مساندة الشعب الفلسطيني والضغط على أمريكا والغرب المشارك في قتله والمنحاز للكيان الغاصب.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com