اخبار دولية وعربية

لقاءٌ هامٌ بمنسق الشؤون الإنسانية للأمم المتحدة باليمن

صنعاء – موقع 21 سبتمبر .

التقى عدد من قيادات مجلس التلاحم القبلي مشايخ وشخصيات اجتماعية واكاديمية وحقوقية بالمنسق العام لشؤون الإنسانية بمنظمة الأمم المتحدة جورج خوري اليوم الأربعاء الموافق17اغسطس2016م بصنعاء، جرى خلال اللقاء مناقشة الوضع الراهن الذي يمر به البلد في ظل العدوان السعودي الأمريكي.

أكد المشايخ خلال اللقاء استنكارهم وبشدة المجازر الوحشية التي يتعرض لها شعبنا اليمني من قبل العدوان واستهداف الأطفال والنساء وكبار السن والمنشئات التعليمية والخدمية عشرات المدنيين من النساء والأطفال.

واستهجن المجتمعون دور الأمم المتحدة المخزي لما يتعرض له أطفال ونساء اليمن من المجازر الدموية التي يرتكبها تحالف العدوان بقيادة النظام السعودي تعد مخالفة لكل الأعراف والشرائع والقوانين الدولية والمحلية منذ بدء العدوان ومروراً بأسقاط السعودية من القائمة السوداء لقتله النساء والأطفال.

كما اعتبر الحاضرون ان صمت وسكوت منظمة الأمم المتحدة على هذه المجازر الوحشية المرتكبة بحق شعبنا شرعنه لاستمرار العدوان والحصار الظالم وإعطاء الضوء الاخضر لارتكاب هذه الجرائم بحق أبناء اليمن.

وخلال اللقاء طالبوا المنسق بضرورة ابلاغ الأمم المتحدة احترام إرادة الشعب اليمني للعيش بحرية وكرامة واستقلال المتمثلة بالتوافق الوطني السياسي بين أنصار الله وحلفائهم المؤتمر الشعبي العام وحلفائهم داعين الأمم المتحدة لتحمل مسؤوليتها الحقوقية والإنسانية في إيقاف العدوان والحصار الظالم ومحاكمة مرتكبي المجازر الوحشية بحق شعبنا لافتين الى ان عدم احترام إرادة الشعب اليمني سيؤدي الى نشوب محرقة كبرى تتأثر بها المنطقة والعالم.

من جانبه أكد المنسق على تفهمه للوضع الإنساني في اليمن وادانته لجرائم العدوان موكداً ان الأمين العام للأمم المتحد أصدر بيانا خلال الـ 36 ساعة الماضية معبراً عن تفهمه لمشاعر الحاضرين ومشدداً على دور الأمم المتحدة في توثيق مختلف الجرائم المرتكبة بحق النساء والاطفال في مختلف المحافظات ما يجعل من هذه الجرائم هي انتهاك واضح للحقوق والمواثيق الإنسانية الدولية.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com